مقتل 9 عراقيين واصابة العشرات بهجمات في بغداد وطوزخورماتو

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627789/

أفاد مراسل "روسيا اليوم" من بغداد أن 9 أشخاص قتلوا وأصيب العشرات بانفجارات استهدفت العاصمة العراقية بغداد ومدينة طوزخورماتو.

أفاد مراسل "روسيا اليوم" من بغداد أن 3 أشخاص قتلوا وأصيب 25 بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري في بلدة طوزخورماتو. وفي بغداد قتل 3 أشخاص بانفجار سيارة ملغمة خلف مركز شرطة السعدون.

من جانبها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عقيد في شرطة بغداد أن "شخصا قتل وأصيب 6 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة قرب مركز شرطة السعدون، في حي البتاويين" في وسط بغداد.

كما نقلت الوكالة عن القائمقام في قضاء طوزخورماتو شلال عبدول أن "شخصين أحدهم طفل عمره أقل من 10 سنوات، قتلا وأصيب 30 بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حي إمام أحمد وسط القضاء". إضافة إلى ذلك أصيب 4 جنود بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دوريتهم في حي التنك، غرب الموصل، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

وأفاد مصدر في الشرطة الأربعاء 18 سبتمبر/أيلول، أن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 9 آخرون بتفجير سيارة مفخخة قرب وزارة الصناعة وسط بغداد. وقال المصدر حسب "السومرية نيوز" إن "سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب طريق قرب وزارة الصناعة في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد انفجرت، قبل ظهر اليوم، ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 9 آخرين".

يذكر أن العاصمة بغداد تشهد أعمال عنف متواصلة، تتمثل بتفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة ولاصقة، تسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين وعناصر من الأجهزة الأمنية.

وأشار مراسلنا إلى أن الأجهزة الأمنية وجهت أصابع الاتهام إلى التنظيمات المتطرفة بما فيها "القاعدة"، التي تحاول بهذه التفجيرات إثارة النعرات الطائفية. وأضاف أن بعض الأطراف السياسية ترى في توقيت الهجمات ما يؤكد أنها تريد إفشال المبادرة المطالبة بالتوقيع على وثيقة حرمة الدم العراقي. 

جدير بالذكر أن 38 شخصا قتلوا وأصيب العشرات أمس الثلاثاء، بسلسلة انفجارات ضربت مدن العراق، كان أعنفها في العاصمة بغداد التي تعرضت لتفجيرات استخدمت فيها سيارات مفخخة في مناطق مختلفة علاوة على انفجارات أخرى أسفرت عن سقوط ضحايا، بالإضافة إلى هجوم عنيف وقع في مدينة الفلوجة غربي بغداد.

النجيفي: هناك من يريد جر العراق إلى الاقتتال الطائفي وأن يحرقه لأجل أجندات خاصة

وقال رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي في مؤتمر صحـفي إن هناك من يريد جر البلاد إلى الاقتتال الطائفي وأن يحرق العراق لأجل أجندات خاصة وأطراف لا تريد الخير للعراق.

وأضاف النجيفي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان، الاربعاء 18 سبتمبر/ أيلول، إن هناك ميليشيات وجماعات إرهابية تمارس التهجير في البصرة وذي قار وميسان وديالى ونينوى، ولعشائر السعدون والشبك في نينوى، وهو "أمر مرفوض ومدان، ويجب أن تكون هناك إجراءات حكومية رادعة"، حسب قوله.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية