رئيس وزراء مصر الجديد: المتظاهرون انتهجوا اسلوبا حضاريا لنا ان نفخر به

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62776/

اعلن رئيس الوزراء المصري الجديد احمد شفيق عن عدم معرفته وتصوره للاسباب التي ادت الى المواجهات العارمة التي شهدها ميدان التحرير في القاهرة يوم الاربعاء 2 فبراير/شباط بين المحتجين ضد نظام الرئيس حسني مبارك ومؤيديه، مضيفا ان الجانبين كانوا يعبرون عن أرائهما بشكل حضاري ومشرف وديمقراطي.

اعلن رئيس الوزراء المصري الجديد احمد شفيق عن عدم معرفته وتصوره للاسباب التي ادت الى المواجهات العارمة التي شهدها  ميدان التحرير في القاهرة يوم الاربعاء 2 فبراير/شباط بين المحتجين ضد نظام الرئيس حسني مبارك ومؤيديه، مضيفا ان الجانبين كانوا يعبرون عن أرائهما بشكل حضاري ومشرف وديمقراطي.
وقال شفيق في مؤتمر صحفي متلفز يوم الخميس 3 فبراير/شباط " لقد خرج في البداية بعض الاشخاص لابداء تعاطفهم وتفهمهم مع قرار الرئيس مبارك، اذ انتهجوا اسلوبا حضاريا في التعبير دل على اكبر ديمقراطية في العالم".
وتابع شفيق قائلا ان "هذا التعبير عن الرأي والرأي الآخر يعتبر امرا مشرفا، ولنا ان نفخر به لانه نهج حضاري".
وبالنسبة الى الاشتباكات الدامية التي حصلت عندما هاجم انصار الرئيس مبارك الشباب المعارضين له من المعتصمين في ميدان التحرير قال رئيس الوزراء المصري معلقا عليها "انا نفسي لا اعرف كيف تقدمت مجموعات وسط الجموع.. ولا اعرف هل دخلت فرادى او جماعات ولا كيفية دخولها وتنظيمها، وهل يقف احد ورائها ام انها كانت تلقائية".
وقال شفيق ان دخول هذه المجموعة ادى الى حدوث شيء من الاحتكاكات "الامر الذي كان واردا جدا" وتسائل قائلا "هنا مربط الفرس.. اذ كيف جاء بالمؤيدين لمبارك من ساحة مصطفى محمود الى المتظاهرين ضده في ميدان التحرير في الوقت الذي يوجد مكان لهم للتعبير؟".
والقى شفيق مسؤولية اشتداد المواجهات على "دماء الشباب الساخن" الذي صعد من المواجهات، وعلى "ان استخدام المطاوي" ادى الى اسالة الدماء "التي من المعروف انها تقوم بالمزيد من ازكاء الفتنة". ووصف الاحداث في ساحة التحرير بالهزلة.
واعرب احمد شفيق عن حزنه لما حدث مشيرا الى ان هذه الاحداث "ستبقى طويلا جرحا نازفا في قلوب المصريين" اذ "لم يكن في الحسبان تخيل ميدان التحرير منقصما الى نصفين يتحاربان ضد بعضهم".
واكد ان احداث الليلة الماضية الدامية ادت الى تعميق الجرح بين الاطراف وان هذا "اخطر مافي الموضوع لانه سيحتاج الى فترة طويلة لتدارك علاجه".
وتعهد رئيس الحكومة المصرية باجراء تحقيق شامل ودقيق وعميق حول الاسباب ومعاقبة جميع المسؤولين عنها علنا وكذلك في اسباب الغياب الامني الكامل عن الساحة مما تسبب في خسائر كبيرة للمال العام والامن الشخصي.
كما اشار الى ان ظاهرة قيام السكان بتنظيم دوريات لحماية انفسهم اصبح الامر الوحيد الايجابي الا انه "محزن ومحبط بنفس الوقت بسبب وضعنا فيه".
هذا وقدم شفيق اعتذاره لما حصل مشيرا الى انه كرجل مسؤول يتحمل المسؤولية وان كان لا يعرف بالموضوع ولم يتخيل انه كان سيحصل. كما اعترف شفيق ضمنيا بتقصير الدولة في حماية المواطنين وضمان امنهم اذ قال "بحكم كوننا دولة فمن واجبنا حماية الابناء.. من هنا كان يجب علي تقديم اعتذار" وتعهد بان هذا الامر لن يتكرر. كما عبر عن اعتقاده بأن هذا الامر لم يكن مقصودا وغير مخطط له.
وبالنسبة الى الحوار مع المعارضة اشار شفيق الى ان الحوار لا يعني تشبث كل من الاطراف برأيه وشروطه والوقوف بعيدًا مصرًا على ان "موقفه هو الصحيح والآخر مخطئ" بل الجلوس الى طاولة واحدة والاستماع الى الرأي الآخر، واكد رئيس الوزراء المصري في نفس الوقف على ان سلامة المواطنين وحمايتهم يعتبر اهم شيء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية