دي كابيريو يعد لتجسيد دور الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون

الثقافة والفن

دي كابيريو يعد لتجسيد دور الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627736/

أعلنت شركة Appian Way السينمائية أن مؤسس الشركة سيؤدي دور الرئيس الأمريكي الـ 28 وودرو ويلسون في فيلم من انتاجها. هذا ويُذكر أن مؤسس الشركة هو النجم الشهير ليوناردو دي كابريو.

أعلنت شركة Appian Way السينمائية أن مؤسس الشركة سيؤدي دور الرئيس الأمريكي الـ 28 وودرو ويلسون، وذلك في فيلم تزمع الشركة إنتاجه. يُذكر في هذا الشأن أن مؤسس الشركة هو النجم الشهير ليوناردو دي كابريو.

وسيتناول الفيلم السيرة الذاتية للرئيس الأمريكي استنادا لسيناريو آندرو سكوت بيرغ. ويأتي هذا الخبر ليؤكد عدول دي كابريو عن موقفه السابق المعلن حول رغبته بالخروج من عالم السينما كي يكرس حياته للأعمال الخيرية، وذلك على الرغم من أن دي كابريو معروف كأكثر النجوم العالميين بخلا.

ولد رئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون في عام 1956 ويعتبر من أبرز الشخصيات التي لعبت دورا بارزا في التاريخ الأمريكي الحديث وتعود جذوره إلى ايرلندا الشمالية. تولى ويلسون منصب الرئاسة في الفترة ما بين عاميّ 1913 و1921، وفارق الحياة نتيجة سكتة دماغية في عام 1924.

دخل وودرو ويلسون التاريخ من أوسع ابوابه بوضعه 14 مبدأ لإحلال السلام العالمي بعد الحرب العالمية الأولى، كما أن فكرة تاسيس عُصبة الأمم تعود لويلسون الذي كان يأمل بأن تكون هذه المنظمة العالمية ضمانا للسلام الدولي، كما يُنسب له اعتماد الحمامة رمزا للسلام في التاريخ الحديث، وهو حائز على جائزة نوبل للسلام في عام 1919.

يُشار إلى أن العديد من نجوم الفن السابع أدوا أدوار زعماء ورؤساء في أفلام، اختلف النقاد بتتقييمها لكنها تظل أعمال فنية تقترن فيها أسماء هؤلاء الممثلين بأسماء الشخصيات التاريخية التي أدوها.

أشهر هؤلاء الممثل الأمريكي مورغان فيرمان الذي أدى دور الزعيم الجنوب افريقي نيلسون مانديلا وآلبرت فيني الذي جسد شخصية رئيس الوزراء البريطاني الأشهر وينستون تشرتشل وجوش برولين الذي مثل دور الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأصغر.

لكن الممثل الأكثر تميزا في أداء دور الرؤساء بحسب النقاد هو النجم البريطاني دانييل دي لويس، الحاصل على جائزة الأوسكار لعام 2012 عن دوره في فيلم "لينكولن"، حيث جسد شخصية الرئيس الأمريكي الذي ترك بصمة قوية في تاريخ الولايات المتحدة أبراهام لينكولن.

حول هذا الأمر علق دي لويس في إحدى اللقاءات الصحفية أن تقمص شخصية لينكولن استغرق منه وقتا طويلا بلغ عاما كاملا. ويضيف دي لويس أنه رفض عرض مخرج الفيلم ستيفن سبيلبيرغ أداء هذا الدور طيلة 7 سنوات، لتخوفه من الاقتراب من شخصية الرئيس الذي يجمع على احترامه وتقديره كل الأمريكيين.

كما يشير الممثل البريطاني إلى أن الكثير من جوانب شخصية ابراهام لينكولن لم تكن معروفة بالنسبة له كما هو الأمر بالنسبة للعديد من الأمريكيين، مما جعل لعب دوره أكثر تعقيدا من أداء أدوار أخرى. لكنه يضيف أنه فوجئ بأن لينكولن كان يتمتع بروح دعابة استثنائية، بالإضافة إلى قوة الشخصية التي جعلت منه أبرز رجال التاريخ في القرن الـ 19، بحسب وصف دي لويس.

المصدر: "روسيا اليوم" + "وكالات"