الأمن الروسي: انتحاري التفجير بمطار دوموديدوفو كان تحت تأثير المخدرات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62766/

قال الكسندر بوروتنيكوف رئيس جهاز الامن الفيدرالي ان اجهزة الامن الروسية الخاصة تمكنت من تحديد هوية منظم العمل الارهابي بمطار دوموديدوفو الذي ادى الى وقوع 36 قتيلا وجرح 180 اخرين. صرح بذلك خلال لقاءه بصحبة الكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيقات الفيدرالية الرئيس دميتري مدفيديف يوم 3 فبراير/شباط.

قال الكسندر بوروتنيكوف رئيس جهاز الامن الفيدرالي ان اجهزة الامن الروسية الخاصة تمكنت من تحديد هوية منظم العمل الارهابي بمطار دوموديدوفو الذي  ادى الى وقوع  36 قتيلا وجرح 180 اخرين. صرح بذلك خلال لقاءه بصحبة الكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيقات الفيدرالية الرئيس دميتري مدفيديف يوم 3 فبراير/شباط.
وحسب قوله تم تحديد دائرة المتورطين في التحضير لهذا العمل و" لقد حددنا هوية الانتحاري الذي نفذ العمل الارهابي واقول فقط ان عمره 20 سنة وهو من سكان احدى جمهوريات شمال القوقاز والتحق بأحدى المجموعات الارهابية في شهر اغسطس/اب من السنة الماضية".
وحسب قوله فلقد بينت الاختبارات التي اجريت على أشلاء الانتحاري " وجود كمية كبيرة من المخدرات والعقاقير النفسية شديدة التأثير في جسمه ". ان هذه الحقيقة تشير الى السبل الدنيئة التي يستخدمها الارهابيون في نشاطهم.
واكد بوروتنيكوف على اتخاذ الاجراءات اللازمة لاعتقال بقية المجرمين قريبا.
ومن جانبه اعلن الكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيقات الفيدرالية الذي حضر اللقاء عن اعتقال 10 افراد من اعضاء المجموعة الارهابية التي خططت العملية الارهابية في مطار دوموديدوفو وهناك عدد اخر مازال البحث عنهم جاريا لاعتقالهم.
وقام رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين مساء يوم امس بزيارة الى هيئة تحرير القناة التلفزيونية الاولى والتقى هناك بعدد من الصحفيين الذين طرحوا عليه اسئلة عديدة يتعلق بعضها بموضوع التحقيقات الجارية حول العمل الارهابي في دوموديدوفو.
واشار بوتين خلال اجابته الى ان " التحقيقات جارية والجميع يعملون بهمة وحصلوا على نتائج معينة ". واستفسر احد الصحفيين فيما اذا كان هذا يعني وجود شيء يساعد على كشف الجريمة ، اجاب بوتين يمكن القول " ان الجريمة قد كشفت ".

ووصف بوتين العمل الارهابي في دوموديدوفو بانه " قاس للغاية وبدون معنى ". واضاف " انهم عادة لايعرفون ماذا يريدون ولا يتمكنون من صياغة مطالبهم، انه ارهاب فوضوي ضد الجميع: ضد الدولة وضد السلطة الحالية وضد البلاد ".
هذا وكان التفجير الارهابي في مطار دوموديدوفو قد وقع في 24 يناير/كانون الثاني ، وحسب المعطيات الاولية فان الانتحاري كان بين جموع المستقبلين وفجر الحزام  الناسف المحشو بقطع معدنية، مما ادى الى مقتل 36 شخصا وجرح 180 اخرين مازال اكثر من 100  منهم يتلقون العلاج في المستشفيات. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)