ترشيح موقع " ويكيليكس " لنيل جائزة نوبل للسلام

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62756/

رشح سنوري فالين ( 26 سنة ) النائب عن الحزب الاشتراكي في البرلمان النرويجي موقع " ويكيليكس " الذي نشر وثائق عديدة مختلفة عن العمليات العسكرية لقوات الحلفاء في افغانستان خلال الفترة من يناير/كانون الثاني عام 2004 ولغاية ديسمبر/كانون الاول عام 2009 ، رشحه لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2011. نشر ذلك موقع "Mashable " يوم 3 فبراير/شباط.

رشح سنوري فالين ( 26 سنة ) النائب عن الحزب الاشتراكي  في البرلمان النرويجي موقع " ويكيليكس " الذي نشر وثائق عديدة مختلفة عن العمليات العسكرية لقوات الحلفاء في افغانستان خلال الفترة من يناير/كانون الثاني عام 2004 ولغاية ديسمبر/كانون الاول عام 2009 ، رشحه لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2011. نشر ذلك موقع "Mashable " يوم 3 فبراير/شباط.
ويقول النائب النرويجي في مدونته " تقف العديد من البلدان ضد حق ويكيليكس نشر وثائق تثير الرأي العام. ولكن فقط من خلال وسائل الاعلام يمكن للمجتمع ان يعرف عن سوء استخدام السلطة من قبل الحكومات ". وحسب قوله ان نشاط موقع ويكيليكس يشبه " الارهاب الاعلامي ". ان المعارضين للموقع هم اعداء الديمقراطية وحقوق الانسان.
ويضيف " لقد ساهم ويكيليكس في هذه القيم ( حقوق الانسان والديمقراطية وحرية التعبير) على المستوى العالمي فاضحا معلومات عن الفساد وجرائم الحرب وعمليات التعذيب وفي بعض الحالات من قبل حلفاء النرويج. ان منع نشر هذه المعلومات يعتبر جريمة، بل على العكس يجب الدفاع عن حق نشرها ومساندته دون النظر الى محتوياتها. انا فخور لانني ارشح موقع ويكيليكس لنيل جائزة نوبل للسلام ".
وكان مصدر مجهول قد توجه الى ادارة الرئيس دميتري مدفيديف بدعم ترشيح الموقع لنيل جائزة نوبل لسلام عقب توقيف جوليان اسانج في بريطانيا يوم 7 ديسمبر/كانون الاول عام 2010 .
انقضت المدة المقررة لترشيح الافراد والمنظمات لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2011 يوم 1 فبراير/شباط ( وبموجب التقاليد المعمول بها لا تعلن لجنة الجائزة اسماء المرشحين ).
هذا وتمنح جائزة نوبل للسلام منذ عام 1901 في النرويج. حيث منحت عام 2010 الى الناشط في حقوق الانسان الصيني ليو شياوبو الذي يقضي فترة الحكم بالسجن في الصين. وفي شهر اكتوبر/تشرين الاول يعلن اسم الشخص الذي منحت له الجائزة لعام 2011 .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية