كاميرا "روسيا اليوم" ترصد تأهب القوات البحرية السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627493/

على الرغم من موافقة دمشق على الانضمام الى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية وابتعاد شبح الضربة الأمريكية، قالت القوات البحرية السورية انها ما تزال على أهبة الاستعداد للتصدي لأي ضربة.

مع ان العدوان على سورية قد تراجع عند البعض، والبعض الآخر يرى تلاشيه تماما مع موافقة سورية على الانضمام الى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الا ان حالة التأهب لدى القوات البحرية السورية هو السائد بحيث تُرجم الى تدريبات مكثفة وتأهبا عاليا وضعت القوات البحرية في حالة استنفار كلي.

والقوات البحرية السورية التي خاضت في فترات سابقة أعتى أنواع المعارك، تحاول اليوم الحفاظ على معنويات عالية برغم حجم التهويل العسكري والسياسي الأمريكي في المنطقة.

وهذه القوات أحد الأقسام التنظيمية للجيش العربي السوري وتعمل من خلال موانئ حربية في اللاذقية وطرطوس وبانياس، وتضم نحو عشرة آلاف جندي يشغلون غواصات ومراكب برمائية وسفن حربية عسكرية بأحجام متفاوتة.

ولايمكن الوصول الى معلومات دقيقة حول أسلحة الجيش السوري والقوات البحرية التابعة له بسبب نطاق السرية المشددة، فالقوة برأي العسكريين هي في السرية وفي حالة الاعتداء والهجوم سوف يكون الرد في المعركة، إن حدثت، قاسيا وعنيفا.

المزيد في تقريرنا المصور

الأزمة اليمنية