الخارجية المصرية ترفض دعوات غربية إلى تنحي مبارك، والبرادعي يحذر من إمكانية حدوث سفك دماء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62718/

قال المتحدث الرسمى باسم الخارجية المصرية حسام زكي إن حديث أطراف أجنبية عن "مرحلة انتقالية تبدأ الآن" فى مصر هو حديث مرفوض يهدف الى تأجيج الوضع الداخلي فى مصر. من جانبه حذر المعارض المصري محمد البرادعي من إمكانية حدوث سفك دماء اثر الاشتباكات في وسط القاهرة بين المعتصمين والعناصر الموالية للرئيس المصري، مكررا مطالبة مبارك بالتنحي فورا.

قال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية حسام زكي أن حديث أطراف أجنبية عن "مرحلة انتقالية تبدأ الآن " فى مصر هو حديث مرفوض ويهدف الى تأجيج الوضع الداخلي فى مصر. وجاء في بيان له يوم 2 فبراير/شباط أن تعهدات الرئيس المصري للشعب فى خطابه مساء يوم 1 فبراير/شباط أرست خارطة طريق واضحة لتنفيذ المطالب الشعبية بما يقطع الطريق تماما أمام مساعى بعض الأطراف والقوى للاستمرار فى إشعال الأوضاع الداخلية فى مصر.
وأشار إلى أن الحديث عن "مرحلة انتقالية" ذات ترتيبات مغايرة لما أوضحه حسني مبارك يتناقض مع الدستور، بل وينقض على الشرعية الدستورية بشكل واضح، وبالتالي فإن القول والأخذ به من شأنه أن يضع البلاد فى مأزق دستوري تاريخي، وهو ما تعهد الرئيس المصري بتفاديه.
وقال إن الاحتكام الى الشارع فى هذه اللحظة يظهر بشكل واضح أن المطالب التى يسعى البعض لترويجها سياسيا مثل "المرحلة الانتقالية" لا تحظي بإجماع شعبى، وأنها تشكل مطالب لأفراد وجماعات سياسية محددة تريد الاستفادة من الظرف الحالى من أجل تحقيق أهداف ومكاسب سياسية.
وأشار زكي إلى أنه من "المؤسف للغاية أن نجد دولا أجنبية غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بل وحتى تركيا التى تبحث لنفسها عن دور فى أي وضع، تدس أنوفها فيما تشهده مصر من تطورات" وقال "إن تلك الدول سمحت لنفسها بشكل متجرئ وغير مسبوق بالتحدث باسم الشعب المصري وتبني مطالب قطاعات منه وهذا أمر مرفوض تماما من جانب مصر حكومة وشعبا".
ونبه تلك الدول الى "الاهتمام بشؤونها واحترام خصوصية ما يجرى من تفاعلات على الساحة الداخلية المصرية لأنها هى التى سترسم مستقبل مصر وليست تصريحات هذا الرئيس أو ذاك من أى بلد حتى وإن كان يعتبر نفسه شقيقا".

البرادعي يحذر من إمكانية سفك دماء ويجدد دعوته إلى تنحي مبارك

من جهة اخرى حذر المعارض المصري محمد البرادعي في حديث لشبكة "بي بي سي" يوم 2 فبراير/شباط من إمكانية سفك دماء اثر الاشتباكات في وسط القاهرة بين المعتصمين والعناصر الموالية للرئيس المصري. وكرر البرادعي مطالبة مبارك بالتنحي فورا، متهما الحكومة باستخدام " أساليب ترويع" في محاولة للتشبث بالسلطة.
وقال البرادعي: "أشعر بقلق بالغ، أعني أن هذا هو مؤشر وعلامة على نظام إجرامي يلجأ الى أفعال إجرامية. أخشى أن يتحول الأمر إلى عمليات سفك دماء".
وكرر البرادعي مطالبته بتنحي مبارك فورا ورفض التنازلات التي قدمها الرئيس وقال: "يبدو لي أن هذا النظام لا يريد الإصغاء إلى الشعب، لا يريد أن يفهم أن عليه أن يرحل فورا قبل أن يضيع البلد."
واتهم البرادعي الحكومة بتشجيع الاشتباكات لإنهاء الاحتجاجات الشعبية وقال: "هم الآن يريدون التخلص من ملايين المحتجين باستخدام أساليب الترويع".

مسؤول الاتصال في تحالف المصريين الامريكيين: الثورة في مصر فاجأت واشنطن

قال مختار كامل، مسؤول الاتصال في تحالف المصريين الامريكيين في حديث لـ"روسيا اليوم" إن "واشنطن فوجئت تماما بما حصل في مصر وهي قلقة جدا من انعكاسات نجاح الثورة الشعبية في مصر على أصدقائها من الحكام العرب، أما إسرائيل فتتمنى إحباط هذه الثورة في مهدها".
واتهم مختار كامل السلطات المصرية باستخدام "وسائل قذرة" لمواجهة المعتصمين وعرض ما وصفه بـ"وثيقة حول خطة الداخلية المصرية لمواجهة المتظاهرين" تؤكد اتهاماته هذه على حد قوله.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية