الإمارات ومشكلة التبريد واستهلاك الطاقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627076/

تعد دول الخليج من الدول الأكثر استخداما لأجهزة التبريد في العالم، إذ تحتاج إلى خدمات التبريد لأكثر من 9 أشهر في السنة، وتستحوذ مكيفات التبريد على 70% من إجمالي إنتاجها للطاقة.

تعد دول الخليج من الدول الأكثر استخداما لأجهزة التبريد في العالم وذلك بسبب طقسها الحار، إذ تحتاج إلى خدمات التبريد لأكثر من 9 في السنة، وتستحوذ مكيفات التبريد على النصيب الأكبر من المجموع الكلي لاستهلاك الطاقة على صعيد الوحدات المنزلية والتجارية.

وحسب الإحصائيات، تستهلك دول الخليج العربية قرابة 70% من إجمالي إنتاجها من الطاقة في عمليات التبريد، ولذلك لجأ خبراء تقنيون وعلماء الى البحث عن خيارات بديلة صديقة للبيئة ومقتصدة لاستهلاك الطاقة.

ويسمح الخيار الذي توصل اليه الخبراء بتوفير ما نسبته 50% من الطاقة المستهلكة لغايات تبريد الهواء، عبر إنشاء أنظمة توفر التبريد لمناطق كاملة. وأطلق على هذه الأنظمة "منظومة تبريد المناطق".

وتتكون منظومة تبريد المناطق من جزأين رئيسيين هما محطات التبريد وشبكات توزيع الطاقة، حيث يتم تبريد المياه ونقلها الى المستهلكين باستخدام شبكات التوزيع من خلال استشعار طلبات المستهلكين.

وعلى صعيد دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي ظل الطفرة العقارية والنهضة العمرانية غير المسبوقة التي شهدتها هذه البلاد، تم خلال السنوات القليلة الماضية إنشاء العديد من المحطات الخاصة بتبريد المناطق، الأمر الذي ينبئ بآفاق واعدة لهذه السوق خلال الفترة المقبلة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

الأزمة اليمنية
مباشر.. استعراض للأسلحة الثقيلة في معرض "الجيش 2017" في موسكو