لافروف: بحثنا مع الوزير الليبي امكانية تزويد ليبيا بالأسلحة الروسية

أخبار العالم العربي

لافروف: بحثنا مع الوزير الليبي امكانية تزويد ليبيا بالأسلحة الروسيةصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626904/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي محمد عبد العزيز إنه يأمل أن تساهم نتائج زيارة الوزير الليبي في تعزيز العلاقات بين البلدين.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي محمد عبد العزيز إنه يأمل أن تساهم نتائج زيارة الوزير الليبي في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأكد لافروف أنه يرى آفاقا جيدة للتعاون مع ليبيا في المجال العسكري بما في ذلك تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية إلى ليبيا والمساعدة على تدريب الكوادر لتعزيز أمن الحدود الليبية.

وأشار لافروف إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وليبيا في عام 2012 الماضي كان الأكبر خلال السنوات الـ 12 الأخيرة، مضيفا أن هذا المبلغ (250 مليون دولار) ليس كبيرا إلا أن هناك نية لزيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وقال الوزير الروسي إن الجانبين اتفقا على استئناف عمل اللجنة الروسية الليبية المشتركة حول التعاون الاقتصادي والتقني واستئناف عدد من المشاريع المعلقة أو إطلاق مشاريع جديدة.

وذكر لافروف أن نظيره الليبي أكد إرادة الحكومة الليبية لحل قضية المواطنين الروسيين المعتقلين في ليبيا، معربا عن أمله في تسوية هذه القضية.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الليبي أن طرابلس على قناعة بأن روسيا تلعب دورا رائدا في حل العديد من القضايا الدولية والإقليمية، مشيرا إلى أهمية دور موسكو في إنجاح قمة "مجموعة العشرين".

وأكد عبد العزيز أن طرابلس مستعدة للحوار البناء والتعاون مع موسكو في مسائل ترحيل المواطنين بشكل متبادل، مشيرا إلى وجود مواطنين ليبيين في روسيا.  

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد في مستهل لقائه نظيره الليبي محمد عبد العزيز الثلاثاء 10 سبتمبر/أيلول في موسكو على أهمية الحوار مع السلطات الليبية الجديدة.

وقال لافروف، "أمامنا الكثير من المسائل التي يجب حلها"، داعيا وزير الخارجية الليبي إلى بحث سبل تحقيق الاستقرار في ليبيا وبالمنطقة عموما.

من جانبه قال عبد العزيز إنه جاء إلى موسكو لمواصلة الحوار والبحث عن مجالات جديدة للتعاون.

وأضاف الوزير الليبي أن الانتقال من المرحلة الثورية إلى بناء دولة جديدة أمر صعب، مشيرا إلى وجود تباين بين ليبيا وغيرها من الدول المنطقة التي شهدت تحولات ثورية لكنها احتفظت بمؤسسات الدولة.

وأكد عبد العزيز على أهمية الدور الذي لعبته روسيا في مجلس الأمن الدولي لحماية المدنيين في ليبيا.

 

المصدر: "إيتار - تاس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية