بيلاي تحذر من "انفجار إقليمي" في حال التدخل العسكري في سورية

أخبار العالم العربي

بيلاي تحذر من صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626819/

دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي مجددا إلى اجراء مفاوضات لوضع حد للنزاع السوري، معتبرة أن "ردا عسكريا قد يثير انفجارا إقليميا".

دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي مجددا إلى اجراء مفاوضات لوضع حد للنزاع السوري، معتبرة أن "ردا عسكريا قد يثير انفجارا إقليميا".

وقالت بيلاي في كلمة في افتتاح الدورة الرابعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف يوم الاثنين 9 سبتمبر/أيلول، "من شبه المؤكد أنه تم استخدام أسلحة كيميائية في سورية، ولو أنه يتعين توضيح كل الظروف والمسؤوليات"، معتبرة ذلك "من أخطر الجرائم التي يمكن ارتكابها".

وأضافت أن "هذا الوضع المروع يستدعي تحركا دوليا، لكن ردا عسكريا أو مواصلة إرسال الأسلحة يهدد بإثارة انفجار إقليمي"، في إشارة إلى احتمال شن ضربات أمريكية وفرنسية على سورية.

وقالت بيلاي "ليس هناك مخرج سهل، ولا سبيل واضح للخروج من هذا الكابوس سوى من خلال اجراء مفاوضات فورية وخطوات عملية لوضع حد للنزاع"، مضيفة أن "على الدول أن تبحث مع الأمم المتحدة عن وسيلة لحمل أطراف النزاع على الجلوس إلى طاولة المفاوضات ووقف إراقة الدماء".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنها حين توجهت إلى مجلس حقوق الإنسان في دورته الخريفية قبل سنتين، كانت حصيلة النزاع السوري 2,6 ألف قتيل، في حين أن عدد القتلى تخطى اليوم 100 ألف.

 

وبهذا الصدد قالت المتحدثة باسم البعثة الروسية لدى مجلس حقوق الانسان التابع لهيئة الامم المتحدة في جنيف ماريا خودينسكايا ان مفوضية حقوق الانسان الدولية تدرك ان العملية الحربية في سورية ستسفر عن ضحايا وتوقع كارثة انسانية في هذا البلد. فان كلا من نافي بيلاي وبان كي مون والأخضر الابراهيمي وغيرهم

اعربوا عن رفضهم لشن عملية عسكرية.

ويشهد التاريخ على ان الحرب لا تسفر اطلاقا عن الديمقراطية والاستقرار ولا تؤدي الى تعزيز حقوق الانسان. ولكن في بعض الأحيان تبدو ان الولايات المتحدة لا تحتاج الى هذه الخبرة.   

المزيد في شريط الفيديو التالي   

المصدر: أ ف ب، "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية