وزير الداخلية التونسي يأمر باعتقال سلفه رفيق بلحاج قاسم ويعزل 42 من المسؤولين الأمنيين الكبار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62675/

أعلن وزير الداخلية التونسي فرحات الراجحي مساء يوم الثلاثاء 1 فبراير/شباط إيقاف وزير الداخلية الأسبق رفيق بلحاج قاسم وعزل 42 من المسؤولين الأمنيين الكبار في وزارة الداخلية غداة مداهمة مئات من رجال الأمن المنشقين لمكتبه أول أمس الاثنين بمقر وزارة الداخلية في العاصمة تونس.

أعلن وزير الداخلية التونسي فرحات الراجحي مساء يوم الثلاثاء 1 فبراير/شباط  إيقاف وزير الداخلية الأسبق رفيق بلحاج قاسم وعزل 42 من المسؤولين الأمنيين الكبار في وزارة الداخلية غداة مداهمة مئات من رجال الأمن المنشقين لمكتبه أول أمس الاثنين بمقر وزارة الداخلية في العاصمة تونس.

وكشف الراجحي الذي كان يتحدث عبر تليفزيون "حنبعل" التونسي الخاص أن ما بين ألفين إلى 3 آلاف فرد ما بين مجرمين وأمنيين مسلحين قال إنهم كانوا تحت تأثير المخدرات اقتحموا مكتبه عندما كان مجتمعا مع الجنرال رشيد عمار قائد أركان جيش البر التونسي. وأضاف:"لولا تدخل فرق مكافحة الإرهاب لقتلونا أنا والجنرال عمار... لقد هربنا بمعجزة".

ولفت الوزير إلى أن مدير الأمن الذي تم عزله أمس الثلاثاء، لم يوقف أيا من المهاجمين وأنه سمح لهم جميعا بمغادرة الوزارة بعد مداهمتهم لمقرها، منددا بما أسماه بـ"تواطؤ صارخ داخل الأجهزة الأمنية".

ووصف الوزير ما حدث بأنه مؤامرة على أمن الدولة ولم يستبعد أن يكون هؤلاء تلقوا تعليمات من رفيق بلحاج قاسم وزير الداخلية في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي. ولفت أن المهاجمين انتشروا بكامل أنحاء البلاد لبث البلبلة والرعب في صفوف المواطنين.

ووعد الوزير بإنهاء حالة الانفلات الأمني التي تعيشها البلاد منذ أول أمس الاثنين خلال الساعات القادمة مشيرا إلى وجود تنسيق كبير بين وزارتي الداخلية والدفاع لإنهاء الانفلات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية