سكورسيزي يعرب عن سعادته البالغة بترأس مهرجان مراكش وعن الحنين للمغرب

الثقافة والفن

سكورسيزي يعرب عن سعادته البالغة بترأس مهرجان مراكش وعن الحنين للمغرب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626585/

أعرب المخرج الأمريكي مارتن سكورسيزي عن سعادته البالغة لاختياره رئيسا للجنة التحكيم في مهرجان مراكش، مذكرا بفيلمين صورهما بالمغرب، ما سمح له التعرف على "روح الشعب المغربي الجميلة".

أعرب المخرج وكاتب السيناريو الأمريكي الشهير مارتن سكورسيزي عن سعادته البالغة لاختياره رئيسا للجنة التحكيم في مهرجان مراكش، المزمع إقامته في الفترة ما بين 29 نوفمبر/تشرين الثاني و7 ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري.

من جانبه علق سكورسيزي على هذا الحدث بالقول إنه ينتظر على أحر من الجمر موعد انطلاق فعاليات المهرجان في المغرب، الذي عاد المخرج الإيطالي الأصل بذاكرته إليه مشيرا إلى فيلمين صورهما في هذا البلد العربي (Kundun و The Last Temptation of Christ).

فقد سمح له العمل في المغرب بالتعرف عن قرب على "الروح الجميلة التي يتمتع بها الشعب المغربي وعلى ثقافته". كما عبر عن سروره للفرصة التي سنحت له بمشاهدة وتقييم أعمال فنية من مختلف أرجاء العالم، لتجلب النسخة الـ 13 من مهرجان مراكش الأنباء السارة لمارتن سكورسيزي.

هذا ويترأس، بحسب التقليد المتبع في المهرجان، لجنة التحكيم في مهرجان مراكش السينمائي في كل عام نجم واحد من أشهر نجوم الفن السابع في العالم.

فقد ترأس اللجنة في العام الماضي المخرج والسيناريست البريطاني جون بورمان، فيما كان المخرج الصربي إمير كوستوريتسا رئيسا لها في عام 2011. وبذلك يضيف سكورسيزي اسمه إلى أسماء كوكبة من كبار المخرجين العالميين الذين ترأسوا لجنة "مراكش" ضمت كذلك النجم الأمريكي الكرواتي الأصل جون مالكوفيتش والمخرج الإيراني عباس كياريستامي.

يعتبر مهرجان مراكش واحدا من أبرز الفعاليات الثقافية في المغرب، الذي نجح القائمون عليه بتحويله إلى حدث سينمائي كبير لحشده الكثير من النجوم سواء ضمن المنافسين على جوائزه أو في في إطار لجنة التحكيم.

إلى ذلك يرى النقاد أن المشرفين على المهرجان يبذلون قصارى جهدهم كي يتبوأ "مراكش" مكانة مميزة بين مهرجانات البحر الأبيض المتوسط العالمية، مثل مهرجان كان والبندقية.

المصدر: "روسيا اليوم" + "إيتار-تاس"

أفلام وثائقية