المقداد يحذر من عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على سورية ويدعو الى الحوار

أخبار العالم العربي

المقداد يحذر من عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على سورية ويدعو الى الحوار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626328/

دعا نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الى حوار مع الولايات المتحدة، لكنه هدد في الوقت نفسه بضرب الأردن وتركيا في حال شاركتا في أي عمل عسكري تقوده واشنطن ضد سورية.

دعا نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الى حوار مع الولايات المتحدة، لكنه هدد في الوقت نفسه بضرب الأردن وتركيا في حال شاركتا في أي عمل عسكري تقوده واشنطن ضد سورية.

وقال المقداد في مقابلة  مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية: "نامل أن يتحلى النواب الأمريكيون بالحكمة، وأن يستمعوا الى صوت العدل، وليس الى الأعمال الاستفزازية".

وأضاف الدبلوماسي السوري الذي شغل منصب سفير لبلاده في الأمم المتحدة في نيويورك بين عامي 2003 و2006: "نحن نحب الشعب الأمريكي، هناك ملايين الأمريكيين من أصول عربية بما فيها السورية ولا نريد حروبا مع الولايات المتحدة".

وفي الوقت نفسه حذر المقداد من عواقب أي هجوم عسكري أمريكي ضد سورية.

وشدد على أن بلاده سترد على الضربة، وليس ضد إسرائيل فقط، ولكن أيضا ضد جارتيها الأردن وتركيا إذا شاركتا في أية عملية تقودها الولايات المتحدة.

وقال "إذا ما اندلعت الحرب فإن أحدا لا يستطيع التحكم بما سيحصل"، مضيفا "أننا نعتقد أن أي هجوم ضد سورية سينجم عنه حتما فوضى في كل المنطقة ان لم يكن أبعد من ذلك".

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية