متحف التاريخ يعرض بوتريات لعائلة رومانوف الحاكمة

أخبار روسيا

متحف التاريخ يعرض بوتريات لعائلة رومانوف الحاكمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626205/

يفتتح في متحف التاريخ الحكومي معرض تحت عنوان "بورتريهات اسرة رومانوف". وأوردت وكالة "إيتار- تاس" أن المعرض مكرس لذكري مرور 400 عاما على تأسيس البيت الإمبراطوري.

يفتتح في متحف التاريخ الحكومي الثلاثاء 3 سبتمبر/أيلول الجاري معرض تحت عنوان "بورتريهات اسرة رومانوف". وأوردت وكالة "إيتار- تاس" أن المعرض مكرس لذكري مرور 400 عاما على تأسيس البيت الإمبراطوري.

وقال المتحدث باسم المتحف أن "الـ 400 قطعة المعروضة تشمل مرحلة تمتد إلى أطول من ثلاثة قرون ابتداء من 1613 وحتى 1917. وتشكل هذه المعروضات، على الأغلب، الحاجيات الشخصية من منتقيات متحف التاريخ الحكومي. وينقسم العرض إلى ثلاث مجموعات من المعروضات، تغطي ثلاثة عهود أساسية لسلطة عائلة رومانوف".

ويعرض المتحف على الجمهور لوحات رسمت فيها شخصيات تعود للعائلة الحاكمة ويعير اهتماما خاصا  لأمراء وأميرات لم يعتلوا العرش أبدا، من بينهم الشاعر والكاتب المسرحي ورئيس أكاديمية العلوم الإمبراطورية قسطنطين قسطنطينوفيتش وأحد هواة جمع القطع النقدية البارزين ورئيس متحف الفنون الجميلة الروسي غيورغي  ميخائيلوفيتش والمهندس المعماري والبناء الموهوب بطرس نيكولايفيتش. وشغلت بورتريهات للرسامتين الموهوبتين الأميرتين أولغا ألكسندروفنا وماريا بافلوفنا مكانة خاصة بين المعروضات. وكانت الأخيرة  مصممة ناجحة للأزياء أسست في باريس دارا للتطريز كانت تتعاون مع دار "شانيل" للأزياء.

وتوجد بين المعروضات رسوم تخطيطية مطبوعة ولوحات زيتية أصلية  ومنحوتات ومنمنمات وصور فوتوغرافية. ومما يعرض أيضا لوحات تعود لإليا ريبين وفيودور روكوتوف وإيفان كرامسكوي وألكسندر بريولوف وغيرهم من الرسامين المشهورين.

وتضم كل أقسام المعرض أغراضا شخصية ومخطوطات وهدايا تذكارية وبعض اللوحات التي تصف نمط حياة العائلة التي كانت تحكم انذاك وأحداث تاريخية، مثل مراسم التتويج وكذلك أحداث اجتماعية وثقافية وحياة البلاط الإمبراطوري.

وسيستمر المعرض حتى 30 يناير/كانون الثاني القادم.

المصدر: وكالات "إيتار-تاس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة