علماء برازيليون يرصدون نجما يصفوه بتوأم الشمس

الفضاء

علماء برازيليون يرصدون نجما يصفوه بتوأم الشمس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625721/

توصل علماء فلك برازيليون بعد دراستهم لنجم يقع في مجموعة الجدي النجمية إلى أن هذا النجم هو الأخ التوأم للشمس بحسب وصفهم، على الرغم من الاختلاف بينهما في التركيب الكيميائي.

توصل علماء فلك برازيليون بعد دراستهم لنجم يقع في مجموعة الجدي النجمية إلى أن هذا النجم هو الأخ التوأم للشمس بحسب وصفهم، على الرغم من الاختلاف بينهما في التركيب الكيميائي، مع الإشارة إلى أن هذا النجم يكبر الشمس بـ 4 مليارات عام.

يعود هذا الاكتشاف إلى فريق من العلماء في جامعة سان باولو برئاسة خورخي ميلينديس أجرى دراسات فلكية استخدم فيها تليسكوب VLT، إذ درس الفريق نجمين يشبهان الشمس إلى حد كبير، يبلغ عمر الأول 2,9 مليار عام فيما لا يقل عمر الثاني عن 8,2 مليار عام.

هذا وأولى الباحثون اهتماما أكبر بالشمس الأقدم انطلاقا من إمكانية التنبؤ بمستقبل الشمس بناء على ما وقع له في غضون مليارات السنين ، وذلك مع التركيز على ما يحصل لعنصر الـ "ليثيوم" الكيميائي تزامنا مع مرور المزيد من الوقت.

أسفرت مراقبة ودراسة "الأخ" الأكبر ويحمل اسم HIP 102152 عن رصد ظاهرة تتعلق بالشمس وهي تلاشي عنصر الـ "ليثيوم" الكيميائي مع مرور الزمن. ويرى المشرف الثاني على البحث تالفاندا مونرو أن احتواء النجم على معدلات أقل من الـ "ليثيوم" يشير إلى أن النجوم الأقدم من الشمس لا تضم كميات كبيرة من هذا العنصر الكيميائي، وإلى أنه يختفي بشكل تدريجي وفقا لآلية غامضة حتى الآن.

كما انتهت الدراسة إلى أن الشمس وHIP 102152 يفتقران إلى العناصر الكيميائية التي تتواجد بكثرة في كوكب الأرض وفي الأحجار النيزكية، مما دفع العلماء البرازيليين الى التوصل لاستنتاج يفيد بوجود كواكب تدور حول HIP 102152 تشبه كوكب الأرض إلى حد كبير، التي استهلك تكوينها العناصر الكيميائية، التي يرجح هؤلاء أنها كانت ستحول إلى إحدى العناصر المكونة للنجم المُشار إليه.

المصدر: "موسكوفسكي كومسوموليتس"