الحشد على سورية.. كاميرون يواجه صعوبات وأوباما مضطر لتقديم إيضاحات

أخبار العالم العربي

الحشد على سورية.. كاميرون يواجه صعوبات وأوباما مضطر لتقديم إيضاحات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625656/

يواجه رئيس الوزراء البريطاني كاميرون صعوبات في إقناع النواب بتأييد نيته مهاجمة سورية. هذا وطالب نواب أمريكيون الرئيس أوباما بتقديم إيضاحات بشأن فائدة المشاركة بهذه العملية.

يواجه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صعوبات في إقناع النواب البريطانيين بتأييد مهاجمة سورية ردا على الاتهامات باستخدام الكيميائي. وفي الوقت نفسه، طالب نواب أمريكيون الرئيس باراك أوباما بتقديم إيضاحات بشأن فائدة مشاركة الولايات المتحدة في هذه العملية.

ويصوت النواب البريطانيون الخميس 29 أغسطس/آب على اقتراح رئيس الوزراء بشأن استخدام القوة ضد سورية ردا على استخدام سلاح كيميائي في ريف دمشق في وقت سابق من الشهر.

وتشير وثيقة يقدمها كاميرون للتصويت، الى أن مبدأ "التدخل الإنساني" يعتبر أساسا قانونيا لاستخدام القوة ضد سورية.

وتوضح الوثيقة أن الخطة الحكومية بهذا الشأن تنصّ على إجراء عملية ترمي الى "ترويع"  السلطات السورية، من أجل حملها على التخلي عن استخدام الكيميائي في المستقبل.

وتؤكد الوثيقة أن مجلس الأمن الدولي لم يتمكن خلال العامين الماضيين من اتخاذ أية إجراءات جماعية ردا على الأزمة السورية.

وتدعو الوثيقة البرلمان البريطاني الى عقد اجتماع جديد بشأن سورية بعد انتهاء عمل المحققين الدوليين في هذه البلاد، وهذا بهدف بحث "المشاركة المباشرة" للمملكة المتحدة في "ضربة عقابية" لسورية.

وفي ما يدل على صعوبة مهمة كاميرون في اقناع المشككين إزاء التدخل العسكري، أعلن بعض أعضاء حزب العمال المعارض انهم سيصوتون ضد اقتراح رئيس الحكومة.

وقد أعطى حزب العمال كاميرون موافقة مشروطة على التصويت، موضحا انه يريد أن يرى "أسسا قانونية واضحة" لأي تحرك عسكري عبر "تفويض مباشر من الأمم المتحدة".

ويواجه كاميرون أيضا معارضة محدودة حتى داخل حزبه. وقال دوغلاس كارسويل من حزب المحافظين أنه سيتجاهل أية جهود لتطبيق ما يتفق عليه ضمن الحزب، وسيصوت "بحسب ما يمليه عليه ضميره".

مجلس النواب الأمريكي يطالب أوباما بإيضاحات بشأن العملية المحتملة في سورية

طالب رئيس مجلس النواب الأمريكي جون بيكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتقديم إيضاحات للشعب الأمريكي بشأن الأسس القانونية للعملية المحتملة بسورية.

وجاء في رسالة بعث بها بيكر الى أوباما، أنه من الضروري توضيح كيف ستساهم العملية العسكرية بسورية في تنفيذ الأهداف والمهمات الأمريكية وكيف ستتفق مع مجمل سياسية الرئيس الأمريكي.

وطلب بيكر من أوباما باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الأمريكية، أن يوضح للشعب الأمريكي كيف يمكن أن تضمن هذه العملية العسكرية حماية المصالح القومية الأمريكية والحفاظ على الثقة بأمريكا بالإضافة الى منع استخدام السلاح الكيميائي في المستقبل.

وكان بيكر قد دعا الإدارة الأمريكية في وقت سابق الى إجراء مشاورات مع الكونغرس قبل اتخاذ أية خطوات ضد سورية.

المصدر: "إيتار-تاس"

الأزمة اليمنية