توجيه صواريخ "باتريوت" الأطلسية في تركيا نحو سورية

أخبار العالم العربي

توجيه صواريخ صواريخ "باتريوت" التركية قرب الحدود السورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625608/

ذكرت وسائل إعلام تركية الخميس 29 أغسطس/آب أنه تم توجيه صواريخ "باتريوت" التي نشرها حلف الناتو في وقت سابق في تركيا، صوب الأراضي السورية.

ذكرت وسائل إعلام تركية الخميس 29 أغسطس/آب أنه تم توجيه صواريخ "باتريوت" التي نشرها حلف الناتو في وقت سابق في تركيا، صوب الأراضي السورية.

وذكرت وكالة "دوغان" التركية الخاصة إن الوحدات العسكرية المعنية بمنظومات "باتريوت" الصاروخية في ولايتي قهرمان مرعش وغازي عنتاب التركيتين، وضعتها في حالة تأهب ووجهتها نحو الأراضي السورية.

وذكرت الوكالة أن العسكريين تفقدوا المنظومات الصاروخية صباح اليوم وزودوها بالوقود. وأشارت الوكالة الى نشاط غير اعتيادي للعسكريين في القواعد التي نشرت فيها هذه المنظومات الصاروخية.

وفي وقت سابق وضعت تركيا وحدات قوات الدفاع الجوي المنتشرة قرب الحدود مع سورية في حالة تأهب. وتم توجيه المنظومات الصاروخية والرادارات في ولاية هاتاي نحو الأراضي السورية.

وذكرت وكالة "إخلاص" التركية أن هذا الإجراء جاء على خلفية مخاوف من التهديدات المحتملة من قبل سورية في حال توجيه الدول الغربية لضربة صاروخية الى مواقع الجيش السوري.

وكانت تركيا قد نشرت على حدودها مع سورية عدة منظومات متحركة مجهزة بصواريخ "آي هوك" القادرة على تدمير الطائرات والصواريخ، بالإضافة الى منظمات مجهزة بصواريخ "ستينغير".

وتقول مصادر تركية، أن أنقرة ستلجأ مباشرة لاستخدام هذه المنظومات في حال ظهور خطر على أمنها من جانب سورية.

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو قد أعلن استعداد بلاده للمشاركة في ضربة ضد سورية من دون قرار من مجلس الأمن الدولي.

هذا وذكرت وكالة الطوارئ التركية أن السلطات تجري في المناطق القريبة من الحدود مع سورية إجراءات احترازية ترقبا لهجمات كيميائية محتملة، حيث تم إرسال نحو 400 خبير في الحماية من الهجمات الكيميائية والبيولوجية الى المنطقة، بالإضافة الى تزويد السكان بأقنعة واقية من الغازات السامة وإطلاعهم على أماكن الملاجئ القريبة.

وكان حلف الناتو قد نشر منظومات "باتريوت" الصاروخية في تركيا استجابة لطلب أنقرة في يناير/كانون الثاني الماضي، في خطوة اعتبرها كثيرون تمهيدا لشن عملية عسكرية ضد سورية، في حين أصر الحلف أنها ترمي الى حماية الأراضي التركية من هجمات محتملة من قبل سورية.

 

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية