ديل بوسكي يدافع عن كاسياس..وجماهير الريال تطالبه بالرحيل!

الرياضة

ديل بوسكي يدافع عن كاسياس..وجماهير الريال تطالبه بالرحيل!
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625448/

صرح فيسنتي ديل بوسكي، بان إيكر كاسياس قائد ريال مدريد ليس "مثل الجميع"، في حين كشف استطلاع رأي عن أن نسبة كبيرة من جماهير الريال ترى أن على كاسياس التفكير في التفكير في الرحيل عنه.

صرح المدير الفني للمنتخب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي، يوم الثلاثاء 27 أغسطس/آب بان الحارس الدولي إيكر كاسياس قائد ريال مدريد ليس "مثل الجميع"، في حين كشف استطلاع رأي عن أن نسبة كبيرة من جماهير الريال ترى أن على كاسياس التفكير في الرحيل عنه.

وقال المخضرم ديل بوسكي في مؤتمر عقدته جمعية الصحافة بمدينة غرناطة، إن: "إيكر ليس مثل الجميع، نحن نتحدث عن سنوات طويلة في كرة القدم و 149 مباراة دولية، أعتقد أننا يجب أن نحترمه هو ومن يشاركه في حراسة المرمى".

وأوضح المدرب الخبير: "لم أقصد قط الحديث عن من يجب أن يلعب، فقط أقول يجب علينا أن نتحلى بالاحترام والعطف والود مع كاسياس".

وأضاف ديل بوسكي الذي قاد الماتادور الإسباني مع حارسه القديس إلى التتويج بلقب بطل العالم لأول مرة في تاريخه: "نحن ندافع عن كاسياس، علينا أن نعامل الجميع بطريقة متساوية، ولكن القيام بهذا الأمر مع مجموعة تتكون من 23 لاعباً في بعض الأحيان يكون ظلما".

وجاءت تصريحات ديل بوسكى عقب استعانة الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد، بخدمات الحارس دييغو لوبيز في لقائه ضد غرناطة يوم الاثنين الماضي (2-1) وذلك  للمباراة الثانية على التوالي في الدوري الإسباني لكرة القدم، والابقاء على القديس على دكة الاحتياطيين.

في حين كشف استطلاع رأي أجرته جريدة (ماركا) الإسبانية على نسختها الإلكترونية، عن أن نسبة كبيرة من جماهير الريال ترى أن على إيكر كاسياس التفكير في الرحيل عن الفريق، فقد رأت نسبة 75.8% من المشاركين أنه يجب على كاسياس التفكير في هذا الخيار فيما رفضت النسبة المتبقية الأمر.

وشارك في الاستفتاء حتى موعد نشر النتيجة من قبل الماركا أكثر من 13 ألف شخص.

يذكر أن محنة كاسياس بدأت يوم الأربعاء 23 يناير/كانون الثاني 2012، عند إصابته بكسر في أحد أصابع يده اليسرى إثر اصطدامه بزميله المدافع ألفارو أربيلوا في أثناء المباراة التي تعادل فيها ريال مدريد مع مضيفه فالنسيا (1-1) في إياب مسابقة كأس إسبانيا، وغادر القديس الملعب في الدقيقة الـ 17 من بداية اللقاء تاركاً مكانه للبديل أنطونيو آدان.

وتعاقد الريال حينها مع الحارس دييغو لوبيز واعتمد عليه المدير الفني السابق للفريق الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو وأجلس فيما بعد كاسياس على مقاعد البدلاء في ضوء تألق لوبيز من جهة ومشاكل بينهما من جهة أخرى.

المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية (EFE).