مجلة امريكية : واشنطن تغاضت عن استخدام الكيميائي أيام الحرب العراقية الإيرانية

أخبار العالم العربي

مجلة امريكية : واشنطن تغاضت عن استخدام الكيميائي أيام الحرب العراقية الإيرانيةصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625329/

أكدت مجلة "Foreign policy" الأمريكية أن واشنطن كانت على دراية باستخدام العراق السلاح الكيميائي ضد إيران عام 1988، بل ساعدت بغداد على تنفيذ هذا الهجوم الكيميائي.

في ظل الحديث عن عملية عسكرية أمريكية ضد سورية ردا على مزاعم عن استخدام النظام السوري السلاح الكيميائي، نشرت مجلة "Foreign policy" الأمريكية يوم 26 أغسطس/آب مقالا أكدت فيه أن واشنطن كانت على دراية بهجوم كيميائي أكثر خطورة من الهجوم السوري المزعوم، لكنها بقيت مكتوفة اليدين، بل ساعدت على تنفيذه.

ففي عام 1988 أيام الحرب العراقية الإيرانية علمت الولايات المتحدة عن طريق الأقمار الاصطناعية أن إيران كانت تقترب من تحقيق انتصار استراتيجي مهم بخرق الخطوط الدفاعية العراقية، ومن أجل إحباط الهجوم الإيراني زودت واشنطن بغداد بمعلومات عن مواقع القوات الإيرانية، وهي كانت تعرف تماما أن صدام حسين سيلجأ إلى الأسلحة الكيميائية بما فيه تلك التي تحتوي على غاز الزارين المميت.

وحسب "Foreign policy"، فان هذه المعلومات التي زودت واشنطن بها بغداد كانت تضم صورا وخرائط لتحركات القوات الإيرانية، إضافة إلى المواقع اللوجيستية الإيرانية ومواقع الدفاع الجوي. فاستخدمت القوات العراقية غاز الخردل والزارين قبل الإقدام على أربع هجمات كبرى في بداية عام 1988 ، مستفيدة في أثناء إعدادها للهجمات من المعلومات التي حصلت عليها من الولايات المتحدة.

ويرى محللون عسكريون أن هذه الهجمات هي التي ساعدت على تغيير التوازن لصالح العراقيين وأجبرت الإيرانيين على التفاوض.

وأسندت "Foreign policy" معلوماتها هذه إلى مصادر عسكرية أمريكية، منها العقيد المتقاعد ريك فرانكونا الذي عمل في منصب الملحق العسكري الأمريكي في العراق عام 1988.

ونقلت المجلة عن فرانكونا قوله: "العراقيون لم يقولوا لنا أبدا إنهم يخططون لاستخدام السلاح الكيميائي. لم يكونوا في حاجة إلى ذلك، إذ أننا كنا على دراية به".

الأزمة اليمنية