موسين: الأسلحة الكيماوية لم تستخدم في 21 من الشهر الجاري بسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625210/

أكد مارات موسين مدير وكالة "A.N.N.A" للأنباء أنه لم يتم استخدام أسلحة كيماوية في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، مشيرا إلى أن ذلك كان جزءا من تلفيق الإعلام الغربي.

أكد مارات موسين مدير وكالة "A.N.N.A" للأنباء الذي عاد السبت من سورية في حديث لقناة "روسيا اليوم" أنه لم يتم استخدام أسلحة كيماوية في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، مشيرا إلى أن ذلك كان جزءا من تلفيق الإعلام الغربي.

وقال موسين إن "جوبر منطقة رئيسية وهي مفتاح دمشق، وضياعها بالنسبة للمسلحين يعني موتا سياسيا لهم.. إن الأجانب يدافعون عن هذه المنطقة يدافع .. لقد تركها المدنيون منذ زمن وليس هناك نساء وأطفال .. وعندما تبدأ وسائل الإعلام الغربية تتحدث لنا عن استخدام الأسلحة الكيماوية هناك فبإمكاننا أن نثبت بوضوح أنه في الحادي والعشرين من الشهر الجاري لم تستخدم الأسلحة الكيماوية في جوبر.. أما بالأمس فقد أصيب أربعون جنديا حقا وتم ضبط المختبر الكيماوي ونحن أول من قام بتصوير ذلك.. وأصيب مصورنا الذي دخل إلى هناك أولا، فضلا عن مشاة وأفراد أطقم الدبابات الذين كانوا من دون أقنعة خاصة، لأنه لم يكن احد يتوقع حدوث ذلك.. كما أننا عثرنا على أسلحة كيماوية يدوية الصنع مرارا لدى المسلحين في القابون وجوبر .. ما يجري اليوم وكل ذلك الضجيج الإعلامي يأتي نتيجة قيام الجيش السوري بعمليات دون خسائر تذكر في صفوفه.. إذا فقد المسلحون جوبر فسيصبح ذلك موتا سياسيا لهم ولن يكون لديهم شيء لتقديمه في مؤتمر جنيف إثنان".

 

الأزمة اليمنية