السفير الإيراني في موسكو: طهران لن تتراجع في المفاوضات عن حقوقها المشروعة

أخبار العالم

السفير الإيراني في موسكو: طهران لن تتراجع في المفاوضات عن حقوقها المشروعة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625194/

أعلن السفير الإيراني في روسيا محمود رضا سجادي أن طهران لا تنوي التراجع عن موقفها المبدئي في المفاوضات المقبلة الخاصة ببرنامجها النووي.

أعلن السفير الإيراني في روسيا  محمود رضا سجادي أن طهران لا تنوي التراجع قيد ميليمتر عن موقفها المبدئي في المفاوضات المقبلة الخاصة ببرنامجها النووي. وذلك في تصريح صحفي أدلى به يوم 25 أغسطس/آب لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء.

وقال سجادي: "يتوقف التقدم في المفاوضات على حسن نية الجانب الغربي". وأجاب على سؤال حول إمكانية انتظار مزيد من المرونة في المفاوضات من الجانب الإيراني بعد تولي الرئيس حسن روحاني زمام السلطة يقوله: "أية مرونة تريدون منا، علما بأن إيران شهدت أكبر عدد من أعمال التفتيش في المنشآت النووية". وحسب قوله  فإن كاميرات الفيديو نصبت في كل المنشآت النووية"، أما منشأة بارتشين النووية فتم تفتيشها مرتين.

وأعاد السفير إلى الأذهان أن إيران عضو في معاهدة حظر انتشار السلاح النووي. وقال: "لو رغبت حكومتنا في صنع السلاح النووي لما انضمت إلى المعاهدة".

روسيا لم تقترح على طهران  توريد أسلحة أخرى مقابل "إس – 300"

 وقال سجادي  مجيبا على سؤال حول استعداد إيران  للنظر في اقتراح بتوريد منظومات "أنتاي – 2500" بدلا من "إس – 300" إن روسيا لم تقدم بعد اقتراحات  ملموسة لطهران بتوريد أسلحة أخرى مقابل منظومة "إس – 300". لكن إيران  مستعدة  لإظهار المرونة في حال ورود مقترح بشأن توريد  منظومة أخرى للدفاع الجوي. وبحسب قوله فإن الجانب الإيراني يجب أن يدرس أولا مواصفات المنظومة الأخرى ويطلع على سعرها ويقارنها مع "إس – 300". 

وتابع: "أظن أن خبراءنا من الدبلوماسيين والعسكريين سيجدون حلا يتفق مع مصالح الدولتين. وهكذا نستطيع تصحيح خطأ ارتكب بعدم تنفيذ الاتفاقية. وشكك السفير في أن تطرح المسألة أثناء انعقاد قمة بشكيك في سبتمبر/أيلول القادم.

طهران معنية بمشاركة روسيا في بناء محطة كهرذرية في إيران

وقال سجادي إن إيران سترحب بمشاركة روسيا في إنشاء  قدرات نووية في أراضيها. وأضاف: لدينا خبرة طيبة للتعاون مع روسيا، لذلك سنرحب بمشاركة روسيا في بناء محطات كهرذرية أخرى في أراضينا".

يذكر أن ايران كانت قد تبنت برنامجا  لمدة 20 عاما يقضي ببناء محطات كهرذرية أخرى كي تبلغ قدرتها الإجمالية 20 ألف ميغاواط.

شركات روسية يمكن أن تصبح لاعبة نشطة في سوق الطاقة  الإيرانية

ودعا السفير الإيراني الشركات الروسية إلى مزيد من النشاط في سوق الطاقة الإيرانية، وقال:" تؤكد الإحصائيات أننا نحتل واحدة من المراتب الأولى في العالم من حيث احتياطيات النفط والغاز. وتعتبر السوق الإيرانية جذابة بالنسبة لروسيا. ويمكن أن نبدأ العمل بمشاريع هندسية ونختتمه بفرض السيطرة على سوق الطاقة".

السفير الإيراني يفترض أن تحاول الولايات المتحدة منع بيع النفط الإيراني في السوق العالمية

لا تستبعد طهران وضع عوائق جديدة على طريق استيراد النفط من إيران بما في ذلك حظر بيع النفط الإيراني في الأسواق العالمية.

وقال معلقا على القانون الأمريكي الذي ينوي الكونغرس الأمريكي تبنيه والذي يهدف إلى  حظر بيع النفط الإيراني في الأسواق العالمية بحلول عام 2015 إنه لا يستبعد أن تقوم الولايات المتحدة بهذه الخطوة وتفرض عقوبات جديدة.

وأعاد سجادي إلى الأذهان أن مجلس الشيوخ الأمريكي وافق مؤخرا على  عقوبات إضافية  ضد إيران على الرغم من أن حكومة روحاني لم تباشر بعملها. وتساءل قائلا: "هل يمكن أن تكون العقوبات إشارة طيبة بالنسبة لإيران؟".

المصدر: وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء

 

فيسبوك 12مليون