معارض إسلامي بارز يعود إلى تونس من منفاه وسط ترحيب واسع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62509/

وصل راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الإسلامية التي كانت محظورة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، إلى تونس يوم الأحد قادما من بريطانيا. وقال الغنوشي قبيل مغادرته لندن صباح الأحد ردا على سؤال عن نواياه ان حزبه ينوي المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة. واضاف "اذا نظمت انتخابات حرة وعادلة فسنشارك في الانتخابات التشريعية وليس في الانتخابات الرئاسية".

وصل راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الإسلامية التي كانت محظورة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، إلى تونس يوم الأحد قادما من بريطانيا.
وكان في انتظار الغنوشي حوالي ألفي شخص في مطار قرطاج يرفعون شعارات "الشعب مسلم ولا يستسلم" و"يا مبارك يا مبارك بن علي بانتظارك".

وكان الغنوشي قد أعلن في وقت سابق عزمه العودة إلى تونس بعد 22 عاماً من الإقامة في المهجر، وذلك بعد أن حصل على جواز سفره من السفارة التونسية في لندن.

ويعتبر الغنوشي أحد أبرز رموز الفكر الإسلامي في تونس والمنطقة، حيث يتمتع بعضوية مكتب الإرشاد العالمي لجماعة الإخوان المسلمين، وقد صدرت بحقه أحكام عديدة بالسجن خلال عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة، وفي عهد بن علي، منها حكم يقضي بسجنه مدى الحياة صدر ضده في عام 1992.

وقال الغنوشي  قبيل مغادرته لندن صباح الأحد ردا على سؤال عن نواياه ان حزبه ينوي المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة. واضاف "اذا نظمت انتخابات حرة وعادلة فسيشارك حزب النهضة في الانتخابات التشريعية وليس في الانتخابات الرئاسية".

ويشار في هذا السياق إلى أن الغنوشي قد أسس حزب النهضة في عام 1981 مع مثقفين استوحوا مبادئه من جماعة الإخوان المسلمين المصرية. وهو يقول إنه يمثل اليوم تيارا إسلاميا معتدلا.

وقد غض بن علي النظر عنه عند وصوله إلى السلطة في عام 1987. لكن الحزب قمع بعد انتخابات 1989 بعدما حصلت اللائحة التي يدعمها على أصوات 17% من الناخبين. وغادر الغنوشي تونس حينذاك، متوجها إلى الجزائر ومنها إلى لندن.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية