المعارضة السورية تتعهد بضمان أمن مفتشي الأمم المتحدة في سورية

أخبار العالم العربي

المعارضة السورية تتعهد بضمان أمن مفتشي الأمم المتحدة في سوريةالمتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد صالح
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625069/

أعلن المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد صالح أن المعارضة ستضمن أمن مفتشي الأمم المتحدة بالمناطق الواقعة تحت سيطرتها اثناء التحقيق في استخدام الكيميائي.

أعلن المتحدث باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد صالح في مؤتمر صحفي للمعارضة السورية في اسطنبول يوم الجمعة 23 أغسطس/آب أن المعارضة ستضمن أمن مفتشي الأمم المتحدة في المناطق السورية الواقعة تحت سيطرتها اثناء التحقيق في استخدام السلاح الكيميائي.

وشدد المتحدث على أهمية أن يصل خبراء الأمم المتحدة خلال الـ 48 ساعة المقبلة إلى مناطق ريف دمشق التي تتهم المعارضة القوات الحكومية السورية باستخدام صواريخ تحتوي على غاز سام فيها.

من جانبه أكد بدر جاموس الأمين العام للائتلاف الوطني السوري المعارض جاهزية كتائب "الجيش الحر" لاستقبال خبراء الأمم المتحدة وتسهيل عملهم. وقال إن الائتلاف يطالب الأمم المتحدة باعطاء اوامر للمفتشين بالتوجه إلى مناطق الغوطة بريف دمشق دون أي مماطلة.

وذكر جاموس أن المعارضة حصلت على معلومات وصفها بـ "الأكيدة والهامة" تتعلق "بالهجوم الذي شنته قوات النظام على الغوطتين". وتابع قائلا إن قافلة محملة بالصواريخ دخلت في مطلع الشهر الجاري مقر اللواء 155 للجيش الحكومي السوري في القطيفة بجبال القلمون، حيث يقع مركز تخزين واطلاق صواريخ باليستية، حسب قوله.

وأضاف جاموس قوله أن تلك الصواريخ كانت عبارة عن نسخ معدلة من صواريخ "صقر 15" المصرية و"زلزال" الإيرانية، مشيرا إلى أن هذه الصواريخ قادرة على حمل رؤوس كيميائية.

وحسب قول المعارض، فان قوات اللواء 155 قامت يوم 21 أغسطس/آب باطلاق عشرات الصواريخ على مناطق الغوطتين الشرقية والغربية. وقال إن "الصواريخ الكيميائية التي أطلقت، انطلقت من مصدر واحد وهو اللواء 155 في جبال القلمون، وبقية الصواريخ التي أطلقت على الغوطتين غير المحملة برؤوس كيماوية كان مصدرها قواعد أخرى قريبة، من بينها اللواء 127 في السبينة".

وأوضح بدر جاموس أن المعارضة السورية حصلت على هذه المعلومات من "مصادر من القوات النظامية من الاشخاص المتعاطفين مع المعارضة"، حسب قوله.

وأشار الى أن حصيلة ضحايا الهجوم الكيميائي في الغوطتين الشرقية والغربية بلغ ما يقارب 1500 قتيل و5 آلاف جريح.

المصدر: وكالات