الخارجية الروسية: لا نرى ما يشير إلى استعداد المعارضة السورية لضمان أمن المحققين الأمميين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625041/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لا ترى ما يشير إلى استعداد المعارضة السورية لضمان أمن الخبراء الأمميين وفعالية عملهم في المناطق التي تخضع لسيطرتهم.

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن موسكو لا ترى ما يشير إلى استعداد المعارضة السورية لضمان أمن الخبراء الأمميين وفعالية عملهم في المناطق التي تخضع لسيطرتهم.

وقال لوكاشيفيتش يوم الجمعة 23 أغسطس/آب ، إن ذلك يعرقل إجراء تحقيق موضوعي لمزاعم استخدام السلاح الكيميائي، الأمر الذي يصر عليه عدد من الدول وبينها روسيا، داعيا جميع الجهات المؤثرة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تنفيذ مهام فريق الخبراء الأمميين.

وأكد لوكاشيفيتش أن "موسكو تراقب عن كثب تطور الأحداث حول مزاعم الهجوم الكيميائي قرب دمشق. وتظهر دلائل جديدة على أن هذا العمل الإجرامي حمل طابعا استفزازيا واضحا. ومن هذه الدلائل أنباء حول الحادث يجري تداولها على الإنترنت مفادها أن المواد الإعلامية التي تتهم القوات الحكومية نشرت قبل الهجوم المزعوم بساعات، وبذلك يجري الحديث عن عمل جرى التخطيط له مسبقا".  

وأشار إلى أن الدعوات التي تأتي على خلفية الموجة الدعائية المعادية لسورية من بعض الدول الغربية للضغط على مجلس الأمن الدولي من أجل اتخاذ قرار حول استخدام القوة في سورية، تعتبر أمرا غير مقبول.

وذكر الدبلوماسي الروسي أن موسكو على اتصال دائم مع القيادة السورية وتشجعها على التعاون البناء مع فريق المحققين الأمميين. وأكد أن روسيا تعتبر موافقة دمشق على زيارة مفوضة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح لسورية أمرا مهما.

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال