الاقتصاد الهندي يعيش أسوأ أزمة منذ 1991

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624906/

تنزلق الهند إلى أزمة اقتصادية عنيفة لم تشهدها منذ نحو عقدين.

تنزلق الهند إلى أزمة اقتصادية عنيفة لم تشهدها منذ نحو عقدين.

وانخفض سعر الروبية إلى مستويات قياسية جديدة رغم الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي للحد من انخفاضها، بالإضافة إلى زيادة عجز الميزانية وتراجع التصدير.

وسجلت بورصة بومباي منذ أيام أكبر هبوط لها منذ سنتين، اقترب من 4%، وخسرت الروبية أكثر من 17% من قيمتها منذ بداية العام.

ويعزو خبراء تدهور الأوضاع في الهند والأسواق الناشئة إلى التأثيرات السلبية للاقتصادات المتقدمة إضافة إلى عوامل داخلية.

وقال رئيس لجنة الأسواق المالية في غرفة التجارة والصناعة الروسية ياكوف ميركين إن " الأوضاع في الأسواق الناشئة مرتبطة كثيرا بما يحدث في الاقتصادات والبورصات الأمريكية والأوروبية.. رؤوس الأموال خرجت من الأسواق الناشئة بما فيها الهند إلى المراكز الرئيسة".

وبعيدا عن العوامل الخارجية فإن الاقتصاد الهندي يعاني فسادا مستشريا، إضافة إلى أن الخلافات السياسية تعطل التوصل إلى برنامج إصلاحات اقتصادية جديد.

ويتفق معظم الخبراء مع الحكومة على استبعاد تكرار أزمة عام 1991، عندما أوشكت الهند أن تعلن العجز عن سداد ديونها، لأن لديها الآن احتياطيا كافيا من العملة الصعبة يقارب 300 مليار دولار.

 المصدر: "روسيا اليوم"

توتير RTarabic