المعارضة تتهم النظام بقصف مواقعها في ضواحي دمشق بعد يوم من الهجوم الكيميائي المزعوم

أخبار العالم العربي

المعارضة تتهم النظام بقصف مواقعها في ضواحي دمشق بعد يوم من الهجوم الكيميائي المزعوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624899/

أعلن نشطاء سوريون أن الطيران الحربي شن صباح الخميس عدة غارات جوية على مناطق في خان الشيخ وزملكا بريف دمشق. بدورها اتهمت دمشق المعارضة بإطلاق قذائف على مناطق سكنية في دمشق.

أعلن نشطاء سوريون أن الطيران الحربي شن صباح الخميس عدة غارات جوية على مناطق في بلدة خان الشيخ ومدينة زملكا بريف دمشق. بدورها اتهمت دمشق المعارضة بإطلاق قذائف على مناطق سكنية في دمشق.

وقال النشطاء إن الطيران الحربي شن صباح الخميس 22 أغسطس/آب عدة غارات جوية على مناطق في بلدة خان الشيخ ومدينة زملكا بمحافظة ريف دمشق ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى وتهدم بعض المنازل.

بدورها اتهمت دمشق المعارضة بإطلاق قذائف على مناطق سكنية في دمشق. وذكر مراسلنا في دمشق أن قذائف هاون سقطت صباح اليوم على عدة مناطق في دمشق وريفها، أسفرت عن مقتل سيدة في منطقة العباسيين السكنية وإصابة شخصين في منطقة الزبلطاني  بالإضافة إلى إلحاق أضرار مادية.

كما أشار المراسل إلى أن قذيفة سقطت قرب جامع الحسين في منطقة القصور بدمشق، ما أسفر عن أضرار مادية.

وتابع المراسل أن الجيش السوري أجرى عملية نوعية في معضمية الشام سيطر خلالها على حي النازحين وشارع الزيتونة.

هذا وتحدث نشطاء سوريون عن اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط بلدة خان الشيخ بعد يوم من الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيميائية، الذي تقول المعارضة إنه أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى بينهم نساء وأطفال.

وأعلنت المعارضة أن عدد القتلى الذين سقطوا جراء "القصف العنيف" على مناطق في الغوطة الشرقية بلغ 109 بينهم 30 سيدة و14 طفلا.

هذا وأكد مراسلنا أن الجيش السوري يجري عملية عسكرية في الغوطة الشرقية. مضيفا أن العسكريين تمكنوا من إحباط هجوم على أحد مراكز الجيش في بلدة البحارية في الغوطة، وقتلوا عددا من مقاتلي المعارضة.

كما تحدث المراسل عن اشتباكات في برزة والقابون وعن تفجير انتحاري على أحد حواجز الجيش في زملكا أسفر عن إصابات طفيفة في صفوف القوات الحكومية.

كما أفاد بأن الجيش السوري نفذ عملية عسكرية وصفت بالنوعية تمكن خلالها من استعادة السيطرة على أجزاء مهمة من حي جوبر شرق العاصمة بعد حصار دام عدة أيام.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية