الرائدان الروسيان يغادران المحطة الفضائية بحثا عن جراثيم على سطحها

الفضاء

الرائدان الروسيان يغادران المحطة الفضائية بحثا عن جراثيم على سطحها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624895/

اضطر رائدا الفضاء الروسيان ألكسندر ميسوركين وفيودور يورتشيخين يوم 22 أغسطس/آب إلى مغادرة المحطة الفضائية الدولية بغية فحص جسم المحطة بحثا عن جراثيم يمكن أن تتلف سطحها.

اضطر رائدا الفضاء الروسيان ألكسندر ميسوركين وفيودور يورتشيخين يوم 22 أغسطس/آب إلى مغادرة المحطة الفضائية الدولية بغية فحص جسم المحطة  بحثا عن جراثيم يمكن أن تتلف سطحها.

ويجري العلماء بحوثا في هذا المجال على مدى 20 عاما، وتمكنت الوكالة الفضائية الروسية خلال هذه الفترة من الكشف عما يزيد عن مليون عينة لجراثيم ضارة قادرة على تخريب المعادن والمواد البلاستيكية.

ويقول الخبراء إن عمر هذه الكائنات يمكن أن تعيش من 20 إلى 30 دقيقة، لكن هذا يكفي لنمو الجرثومة وتكاثرها وكي تأكل شيئا معدنيا وتموت، وبحسب العلماء فإن 10 أعوام على تحليق المحطة تشهد تبدّل 200 ألف جيل للجراثيم.

يذكر أن المهندس الفضائي ألكسندر ميسوركين يغلدر المحطة الفضائية الدولية للمرة الثالثة خلال رحلته الفضائية هذه. ويرتدي كلا رائدي الفضاء أزياء فضائية خاصة مزودة بأجهزة الكومبيوتر التي تذكرهم ما يجب عمل في حال وقوع عطب أو خلل في الأجهزة المستخدمة.

ويبقى في المحطة  لمدة عمل رائدي الفضاء الروسيين خارجها  الروسي بافيل فينوغرادوف والأمريكيان كارن نايسبيرغ وكريستوفر كسيدي والأوروبي لوكا بارميتانو.

المصدر: وكالات