الائتلاف السوري المعارض يتهم السلطات بقتل أكثر من 1.3 الف شخص بالسلاح الكيميائي في ريف دمشق

أخبار العالم العربي

الائتلاف السوري المعارض يتهم السلطات بقتل أكثر من 1.3 الف شخص بالسلاح الكيميائي في ريف دمشقجورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624814/

اتهم الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية السلطات والقوات الحكومية السورية بقتل أكثر من 1300 شخص في هجوم بأسلحة كيميائية على منطقة الغوطة بريف دمشق.

اتهم الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية السلطات والقوات الحكومية السورية بقتل أكثر من 1300 شخص في هجوم بأسلحة كيميائية على منطقة الغوطة بريف دمشق.

وقال جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض خلال مؤتمر صحفي للقياديين في المعارضة الخارجية السورية بمدينة اسطنبول التركية يوم الأربعاء 21 أغسطس/آب أن "النظام ارتكب هذه الجريمة بدم بارد"، ونوه بأن "هذه الجريمة تمثل تحولا نوعيا في عمليات النظام لانها تمت في ظرف اطمئنان كامل للقتلة".

وأضاف صبرا قوله: "نحذر العالم من سلسلة مجازر بدأت هذا اليوم بالغوطة، لأن النظام مستمر بها". ولفت إلى أن "القتلة والصامتين والمتفرجين سيتحملون ثقل هذا الدم".

وتابع المعارض قائلا أن "عجز الامم المتحدة يقتلنا، والتردد الامريكي يقتلنا، وصمت أصدقائنا يقتلنا" بالاضافة الى "لا مبالاة العرب والمسلمين" وما وصفه بـ "نفاق العالم الذي كنا نسميه حرا".

الائتلاف السوري يطالب مجلس الامن الدولي باتخاذ قرار تحت الفصل السابع وفرض منطقة حظر جوي

وتلا محمد فاروق طيفور نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري بيانا لرئيس الائتلاف أحمد الجربا دعا فيه الائتلاف المجتمع الدولي إلى "إجبار النظام على وقف حربه على السوريين"، ودعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع عاجل ليتخذ قرارا بوقف العمليات العسكرية للجيش السوري تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.

ودعا الائتلاف في بيانه إلى "تأمين حماية دولية للسوريين وفرض منطقة حظر جوي" فوق سورية، وكذلك إلى "توفير مساعدة مادية لاغاثة السوريين وفتح ممرات آمنة لوصول الاغاثة والمساعدات الانسانية إلى المناطق المحاصرة".

كما طالب الائتلاف المعارض السوري بممارسة "الضغط الجدي" على روسيا وإيران والعراق التي قال انها "الدول التي تقدم المساعدات العسكرية والاستخبارية والاقتصادية للنظام"، وكذلك بادانة "الوجود العسكري الإيراني و"حرب الله" والمليشيات الشيعية العراقية وقوات المرتزقة التي تقاتل مع النظام، وإجبارها على الخروج من سورية".

المصدر: "روسيا اليوم"