محلل باكستاني: ثورة الشعب المصري فاجأت الجميع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62474/

رأى طلعت حسين الخبير الباكستاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في مقابلة أجراها معه مراسل قناة "روسيا اليوم" في إسلام آباد أن الثورة التي تعيشها مصر جاءت في وقت ظن فيه الكثيرون أن الشعوب استسلمت للعيش تحت حكم أي نظام.

رأى طلعت حسين الخبير الباكستاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في مقابلة أجراها معه مراسل قناة "روسيا اليوم" في إسلام آباد أن الثورة التي تعيشها مصر جاءت في وقت ظن فيه الكثيرون أن الشعوب استسلمت للعيش تحت حكم أي نظام.

وادناه نص المقابلة: 
س- الأحداث في الوطن العربي.. في تونس والآن في مصر.. مصر تشتعل كما تقول الأنباء ونشاهد على شاشات التلفيون.. في باكستان كيف تنظرون الى هذه الأحداث؟
ج-  نعم، نحن ننظر إلى التطورات التي تجري في مصر بشكل متواصل لأنها تحدث في منطقة هامة جدا في العالم. فمصر تعتبر من أقرب الدول إلى هذه المنطقة. وثانيا، لأن مصر تعتبر من قلب العالم العربي، وما يحدث في مصر لا بد أن تكون له تداعيات ليس فقط على العالم العربي، بل على العالم  الإسلامي وغير الإسلامي أيضا. وثالثا فهذه التطورات جاءت في وقت كان الأمل قد فقد تماما من أي تحرك حر في العالم العربي بعد غياب الديموقراطية، فالتحرك يعكس بأن الشعوب لن تعيش أكثر مما عاشوه تحت نظم تدار بيد من حديد. وجاءت في وقت فقد فيه الأمل بأن هذه الشعوب قد استسلمت لتعيش تحت أي شكل من أشكال الأنظمة الحاكمة. ولكن في اعتقادي أن ما حدث في تونس من ثورة كان بداية لنهاية التكتيكات غير المحدودة لممارسة أحكام طويلة الأمد. فالشعب المصري انتفض في مصر لأن هذ الشعب يريد التغيير. فنحن نراقب التطورات في مصر على كافة المستويات وعن كثب ونحن هنا في باكستان نعتقد بأن المنطقة العربية تمر بمرحلة حرجة وهامة فهذه المرحلة ينظر إليها العالم الإسلامي والدولي باهتمام كبير. 
س- كيف تتوقع تطور الأحداث في مصر. الى ماذا ستؤول هذه الأحداث خلال الايام القليلة المقبلة وكيف تقيم التصريحات الامريكية حول الوضع في مصر؟
ج- بداية، أنا أعلم جيدا بأن الشعب المصري  شعب لديه طاقات كبيرة، فهم يعيشون حياة جادة وهم في هذه اللحظات ينطقون بصوت واحد، الغني والفقير. نحن ندرك بأن وقتا عصيبا يمر على مصر في هذه الأيام، ونحن لأول مرة في تاريخنا المعاصر نرى المصريون يخرجون إلى الشارع.  أما فيما يتعلق برد فعل الولايات المتحدة على ما يجري في مصر، فباعتقادي ما يجري في مصر لن يخرج عن المراقبة الأمريكية التي تراقب ما يجري هناك عن كثب. فإدارة أوباما أدركت بأن تواجدها في العراق كان خطأ كبيرا، وربما إدراك الإدارة جاء متأخرا وأن الجبهة التي تركز عليها إدارة أوباما هي أفغانستان، ولا تريد أن تفتح أي ملفات أخرى تشتت تركيزها عن هذا الملف. ولكن ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط وبالتحديد في العالم العربي، باعتقادي أن الإدارة الأمريكية الآن مرتبكة في التعامل مع ما يجري هناك. فإضافة إلى هذه التحديات الدولية الاقتصاد الأمريكي أيضا يشهد تدهورا كبيرا ما يمثل جبهة تحدي كبيرة للإدارة، ولكن خارج أي حسابات أمريكية عندما تنتفض أصوات الشعوب وبصوت واحد وموحد لا تستطيع أي قوى مهما كانت قوتها أن توقفها وأمامها فقط الانصياع لإرادة الشعوب. فمصر حددت مصيرها  المستقبلي.
س-هل تعتقد ان ما حدث في تونس ويحدث في مصر الان قد ينتقل الى بقية الدول العربية، وربما أيضا الى بقية الدول الاسلامية وخاصة الى باكستان؟
ج- أنا أعتقد أن العالم العربي لم يعد هو عالم الأمس بعد أحداث تونس ومصر. فعندما سيكتب التاريخ في المستقبل، اعتقد أن القبعات سترفع لهذه الثورات إبتداء من ثورة الياسمين في تونس ومرورا بالثورة التي تشهدها مصر اليوم، وباعتقادي عواصم عربية أخرى ستتبع ما يحدث. أما فيما يتعلق بطبع النسخة العربية في هذه المنطقة وفي باكستان.. نحن اعتدنا الخروج في الشارع، ولكن أنا اعتقد أن الولايات المتحدة ستحاول وزن الأمور في هذه المنطقة، فهي لن تستطيع التعامل مع الموقف المتأزم في الشرق الأوسط وفي الوقت نفسه أي موقف مماثل قد ينفجر في هذه المنطقة خاصة في باكستان، فهم قد يدعمون الوضع في باكستان ويحاولون أن يجعلوه مستقرا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية