القروض تؤدي إلى الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم

العلوم والتكنولوجيا

القروض تؤدي إلى الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624574/

انتهت دراسة علمية إلى أن عدم اللجوء إلى القروض لحل المشاكل المالية يمكن أن يعتبر وقاية ناجعة ضد ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الإصابة بالاكتئاب وغيره من الاضطرابات النفسية.

انتهت دراسة علمية إلى أن عدم اللجوء إلى القروض لحل المشاكل المالية يمكن أن يعتبر وقاية ناجعة ضد ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الإصابة بالاكتئاب وغيره من الاضطرابات النفسية، وذلك انطلاقا من نتائج هذه الدراسة التي شملت 8400 شابا تتراوح أعمارهم ما بين 24 و32 عاما.

وبحسب إليزابيث سويت المشرفة على الدراسة فإن 20% ممن شملتهم الدراسة لم يكونوا قادرين على سداد المستحقات المالية التي تراكمت عليهم، علاوة على أنه لا يبدو أن الظروف ستتوفر لهم بحيث يتسنى لهم ذلك في المستقبل المنظور، مما ضاعف حالة الضغط النفسي لديهم وعرضهم إلى الإصابة بالاكتئاب.

هذا وتزيد فرص الشخص الذي تراكمت عليه ديون كبيرة بإلاصابة بارتفاع الضغط الانبساطي بنسبة 1,3%، مما يضاعف إمكانية التعرض لفرط ضغط الدم الشرياني بنسبة 17% والجلطة الدماغية بنسبة 15%.

من جانبهم أكد مسؤولون في جامعة "بلومينغتون" الأمريكية أن الطلاب الذين لم يلجأوا للقروض لحل مشاكلهم كانوا أكثر تفاعلا مع محيطهم وتواصلا مع زملائهم وأقل اجتهادا في تحصيلهم العلمي، مقارنة مع غيرهم من الطلاب الذين اعتمدوا على القروض لتسديد تكاليف الدراسة، اذ كان هؤلاء يمضون وقتا أطول في الدراسة ويضعون نصب أعينهم هدف الحصول على وظيفة تضمن لهم عيشا كريما.

إلى ذلك كشفت الدراسة عن طلاب اعتبروا أن القروض تشكل عبئا عليهم، وكانوا أقل مثابرة على الدراسة، لكن نشاطهم كان ملحوظا في الفعاليات خارج إطار المدينة الجامعية، كما نقل موقع "ميددايلي".

يُذكر أن 60% من الطلاب في الولايات المتحدة يواصلون تحصيلهم العلمي بفضل القروض، علما أن الديون تجاوزت قيمة ترليون دولار حتى مارس/آذار 2012.

أفلام وثائقية