إخلاء سبيل مبارك في قضية القصور الرئاسية مع استمرار حبس نجليه

أخبار العالم العربي

إخلاء سبيل مبارك في قضية القصور الرئاسية مع استمرار حبس نجليه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624536/

توقع محامي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الإفراج عن موكله هذا الأسبوع بعد إخلاء سبيله في قضية القصور الرئاسية، بينما تحدثت مصادر قضائية عن استمرار حبسه في إطار قضية فساد أخرى.

قررت محكمة جنايات القاهرة الاثنين 19 أغسطس/آب إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية القصور الرئاسية مع استمرار حبس نجليه علاء وجمال وإعادة أوراق القضية للنيابة لإدخال أربعة متهمين جددا. لكن مصادر قضائية كشفت عن استمرار حبسه في إطار قضية فساد أخرى.

وتوقع محامي مبارك فريد الديب أن يتم الإفراج عن الرئيس الأسبق بحلول نهاية الأسبوع الجاري، بينما نقلت "أ.ف.ب" عن مصادر قضائية استمرار حبس مبارك في إطار قضية فساد أخرى هي "هدايا الأهرام والأخبار".

وعقدت محكمة جنايات القاهرة بأكاديمية الشرطة أولى جلسات محاكمة مبارك ونجليه في قضية القصور الرئاسية

وقد غاب مبارك ونجلاه عن الجلسة بسبب الظروف الأمنية، وحضرها فريد الديب محامي دفاع مبارك الذي اعتبر القضية ملفقة، وأنها رفعت في عجلة مزرية، بعد أن صدرت قرارات سابقة بإخلاء سبيل مبارك ونجليه، وذلك بهدف استمرار حبسهم.

وقالت المصادر القضائية إن "المحكمة قررت إخلاء سبيل مبارك في قضية القصور الرئاسية وأنه محبوس الآن فقط على ذمة قضية هدايا الأهرام والأخبار". وأضافت المصادر أن محامي مبارك سيقدم طعنا للإفراج عن موكله في القضية المتبقية.

وكانت "رويترز" قد نقلت عن فريد الديب في وقت سابق أنه يتوقع الإفراج عن موكله خلال الثماني والأربعين ساعة القادمة. وقال الديب إن السند القانوني الوحيد لبقاء مبارك محبوسا هو قضية فساد أخرى سيتم البت فيها هذا الأسبوع.

وتابع : "عندنا إجراء بسيط سينتهي خلال 48 ساعة والإفراج عن الرئيس قبل آخر الأسبوع إن شاء الله". ولا يزال مبارك يواجه إعادة المحاكمة بتهمة التواطؤ في قتل المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أطاحت به من الحكم عام 2011.

وسبق امبارك أن حصل على إخلاء سبيل في قضيتين سابقتين.

فقد أخلي سبيله في ابريل/نيسان الفائت في قضية قتل المتظاهرين والفساد بعد انتهاء الحد الاقصى لمدة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها في القانون وهي سنتان.

كما أخلي سبيله من دون ضمان على ذمة التحقيقات التي تجرى معه في اتهامات بتضخم ثروته وتحقيق كسب غير مشروع في يونيو/حزيران الفائت.

وكانت النيابة العامة في مصر وافقت في يناير/كانون لثاني الماضي على أن تسدد أسرة مبارك قيمة الهدايا التي تلقتها في قضية "هدايا الأهرام" وذلك للتصالح.

وتصالح 10 من رموز نظام مبارك في القضية نفسها بسداد قيمة الهدايا في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية