المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية.. من اجل السلام ام من اجل واشنطن؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624357/

قال المحلل السياسي حسين رويوران أن الاستيطان يناقض مفاوضات السلام. فيما أكد مدير برامج الشرق الأوسط في مركزحل النزاعات بجامعة جورج ميسون ان سعي واشنطن اليها لم يكن من اجل نتائجها.

قال المحلل السياسي الايراني حسين رويوران في حديث لـ"روسيا اليوم" من طهران ان "أهم محور في المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية هو مسألة الأرض المحتلة عام 1967، وان الاستيطان يتناقض مع ذلك لأنه يستقطع هذه الأرض".

واعتبر رويوران ان الحديث عن "التهديد الايراني (لاسرائيل) ما هو الا ذر الرماد في العيون وتغطية على الجرائم الاسرائيلية المتمثلة باستيطان اراض لها اصحابها الشرعيين".

وفي نفس الحديث لقناتنا من واشنطن، قال مدير برامج الشرق الأوسط في مركز حل النزاعات التابع لجامعة جورج ميسون الأمريكية عزيز أبو سارة انه "منذ اكثر من 5 سنوات تحاول الولايات المتحدة استئناف المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية، وبات مسعاها الأهم هو ليس نتائج المفاوضات، وانما استئنافها هي نفسها (...) وخصوصا الآن في ظل الوضع العربي وفشل واشنطن بالتعامل مع ما يجري في الدول العربية وخسارة نفوذها فيها".

واعتبر ابو سارة ان "اطار المفاوضات، والراعي لها، والأطراف المشاركة فيها، لم تتغير منذ 20 عاما.. لذا فانها ستكون فاشلة على الأغلب".

فيما نوه رويوران بأن "المفاوض الفلسطيني ذهب الى المفاوضات من دون اي سند عربي، فالدول العربية الأساسية كمصر وسورية مشغولة بمسائلها الداخلية".

للمزيد شاهدوا الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية