حاميها حراميها .. مساعد الرسام الأغلى في أمريكا سرق لوحاته وباعها قبل إنجازها

الثقافة والفن

حاميها حراميها .. مساعد الرسام الأغلى في أمريكا سرق لوحاته وباعها قبل إنجازها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624327/

يواجه جيمس ماير، مساعد الرسام "الأغلى" بين الرسامين المعاصرين في أمريكا جاسبر جونز، تهمة سرقة 22 لوحة من أعماله قبل الانتهاء من إنجازها، ومن ثم عرضها على أنها من إبداعات الفنان المشهور المعدة للبيع، ونجح فعلا ببيعها والحصول على 6,5 ملايين دولار في غضون 6 سنوات، وذلك نقلا عن موقع "نيوز رو".

هذا ويعتبر ماير المسؤول عن الاحتفاظ بأعمال الفنان جونز البالغ من العمر 83 عاما، فيما كان يعرض أعمال فنية رسمها جونز على أنها مهداة له لتفانيه وإخلاصه في عمله، بينما في واقع الأمر هي لوحات مسروقة.

كانت السلطات الامريكية قد اعتقلت جيمس ماير قبل يومين لكنه خرج في 15 أغسطس/آب مقابل كفالة قدرها 250 ألف دولار، علما أنه يواجه تهمة قد تسفر عن إصدار حكم قضائي بسجنه 30 عاما، وهي فترة السجن القصوى التي يمكن للمدعي العام المطالبة بها، في حال ثبتت التهمة الموجهة إليه.

من جانبه وصف الادعاء "الجريمة" بالوقحة وبأن الجاني ارتكبها مستغلا موقعه والثقة التي منحه إياها جاسبر جونز، الذي يعتبر أحد أهم الرسامين الكلاسيكيين في الولايات المتحدة في الوقت الحالي.

تعتبر لوحة "العلم" التي رسمها جونز في الفترة ما بين عاميّ 1954 و1955، احدى اشهر لوحاته وبيعت قبل 3 سنوات مقابل 28,6 مليون دولار،  فيما اقتنى متحف ميتروبوليتن لوحة "العلم الأبيض" مقابل 20 مليون دولار. هذا وحظي الفنان بتكريم من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وذلك بحصوله على ميدالية في عام 2011.

أفلام وثائقية