نتانياهو: جذور النزاع بالشرق الاوسط تكمن في رفض الاعتراف بالدولة العبرية وليس في الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624309/

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في لقاء مع الامين العام للامم المتحدة ان جذور النزاع الفلسطيني الاسرائيلي تكمن في رفض الاعتراف بالدولة العبرية، وليس في الاستيطان.

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في لقاء مع الامين العام للامم المتحدة يوم الجمعة 16 أغسطس/آب ان جذور النزاع الفلسطيني الاسرائيلي تكمن في رفض الاعتراف بالدولة العبرية، وليس في الاستيطان الاسرائيلي.

وقال نتانياهو: "فيما يتعلق بعملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية يجب ان ننظر الى السبب الجذري للمشكلة، والسبب الجذري كان ولا يزال يكمن في الرفض المستمر للاعتراف بالدولة العبرية بأي حدود كانت. وهذا الامر لا علاقة له بالمستوطنات". واضاف نتانياهو "ان النزاع بدأ قبل بناء ولو مستوطنة واحدة، واستمرت الهجمات على اسرائيل على الرغم من ازالة كافة المستوطنات من قطاع غزة، وذلك بسبب رفض وجود الدولة العبرية".

وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على ان بناء الوحدات السكنية في جيلو او راموت او الاحياء اليهودية بالقدس أو المناطق التي من المعروف للجميع، بما في ذلك للفلسطينيين، انها ستبقى تحت سيادة اسرائيل بعد التوصل الى الاتفاق النهائي، "ليس من القضايا الحقيقية التي يجب ان نناقشها".

من جانبه أكد بان كي مون دعم الامم المتحدة والرباعية الدولية للمفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وقال: "انا هنا لحث جميع الزعماء على المضي قدما في الطريق نحو السلام والتأكيد على التزامنا المشترك للعمل معا لجعل عام 2013 حاسما بالنسبة الى عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين والسلام في المنطقة".

بان كي مون يدعو اسرائيل والفلسطينيين للامتناع عما قد يقوض مفاوضات السلام

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة التقى بان كي مون مع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز. ودعا في مؤتمر صحفي مشترك معه في اعقاب اللقاء، دعا اسرائيل والفلسطينيين الى الامتناع عن كل ما من شأنه ان يقوض مفاوضات السلام.

وأعرب الامين العام عن امله بان تمضي عملية السلام بشكل سلس. وأكد ان الامم المتحدة ستبذل كل ما في وسعها من أجل تحقيق الهدف المرجو.

من جانبه اعتبر بيريز ان زيارة بان كي مون تأتي في الوقت المناسب وبالهدف المناسب، ألا وهو دعم عملية السلام. وتابع قائلا انه على الرغم من التوقعات السلبية، فان المفاوضات قد بدأت. وأكد ان كلا الطرفين يجب ان يعتبرا تحقيق السلام الاولوية.

المصدر: وكالات، "جيروزاليم بوست" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية