ارتفاع حصيلة المواجهات في مصر الى 525 قتيلا.. وأنصار مرسي يتجمعون بمسجد الايمان

أخبار العالم العربي

ارتفاع حصيلة المواجهات في مصر الى 525 قتيلا.. وأنصار مرسي يتجمعون بمسجد الايمان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624146/

يواصل انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي التجمع بمسجد الايمان بمدينة نصر، بينما أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع حصيلة ضحايا مواجهات الأمس الى 525 قتيلا بينهم 43 من قوات الأمن

يواصل انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي التجمع بمسجد الايمان في شارع مكرم عبيد بمدينة نصر الذي لجأوا اليه بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وحوّل انصار مرسي جزءا من المسجد يوم الخميس 15 أغسطس/آب الى مستشفى ميداني لعلاج الجرحى الذين اصيبوا اثناء فض اعتصام رابعة العدوية. وتم نقل نحو 300 شخص ممن قتلوا أمس الى مسجد الإيمان، ليتم تشييع العديد من القتلى منهم اليوم الخميس.

وتوافد أهالي ضحايا عملية فض الاعتصامين المذكورين على مسجد الإيمان لأداء صلاة الجنازة عقب صلاة الظهر. وكانت جماعة "الاخوان المسلمين" قد دعت أنصارها الى مسيرة احتجاجية بعد صلاة الجنازة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث باسم "الاخوان المسلمين" جهاد الحداد قوله ان الجماعة تلقت "ضربة قوية جدا"، وان "الغضب خرج عن نطاق السيطرة الآن". وأكد الحداد اصابة اثنين من قيادات "الاخوان" اثناء فض الاعتصام.

ونقلت "رويترز" في وقت سابق عن بيان لجماعة "الإخوان" أنها ستسقط "الانقلاب العسكري" وأنها لا تزال ملتزمة بالسلمية بعد مقتل المئات خلال أحداث الأمس.

وكتب جهاد الحداد المتحدث باسم جماعة الإخوان على صفحته بموقع "تويتر": "سنظل دائما ملتزمين بالسلمية والامتناع عن العنف. سنظل أقوياء ومتحدين وأصحاب عزيمة".

هذا وتجري صلاة الجنازة على أرواح عدد من القتلى الذين سقطوا في صفوف الشرطة في مسجد الشرطة بالدرّاسة بحضور وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.

متحدث باسم حزب "البناء والتنمية": أكثر من ألفي قتيل في مصر

أعلن المتحدث الإعلامي لحزب "البناء والتنمية" الذراع السياسية للجماعة الإسلامية خالد الشريف أن العملية الأمنية لفض اعتصامي رابعة والنهضة أسفرت عن سقوط ألفي قتيل على الأقل وأكثر من 7 آلاف جريح.

وشدد الشريف على أن القوى الإسلامية أصرت منذ البداية على ضرورة الالتزام بالسلمية ونددت بأعمال العنف والاعتداء على الكنائس.

ارتفاع حصيلة المواجهات بأنحاء مصر الى 525 قتيلا ونحو 4 آلاف مصاب

أعلنت وزارتا الصحة والداخلية عن ارتفاع حصيلة الاشتباكات التي وقعت أمس الأربعاء بالقاهرة والمحافظات إلى 525 قتيلا بينهم 43 من قوات الأمن.

وأكدت الصحة أن الأحداث الدموية في عموم مصر أسفرت عن إصابة  3717 شخصا، مشيرة إلى خروج 913 من المصابين من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم بينما يبقى 2790 تحت العلاج.

وقال متحدث باسم الوزارة أن عدد الوفيات بميدان رابعة بلغ 202 حالة، بينما بلغ عدد حالات الوفاة بميدان النهضة 87 حالة، وفى حلوان 29 حالة وفاة، بينما بلغت حالات الوفيات بباقي المحافظات 207.

وزارة الداخلية تضع خطة متكاملة لحماية مؤسسات الدولة ودور العبادة

وضعت وزارة الداخلية بالتنسيق مع القوات المسلحة خطة متكاملة لحماية مؤسسات الدولة والسفارات الأجنبية ودور العبادة والمنشآت الخاصة، استعدادا لأي عنف قد يقدم عليه أنصار جماعة الإخوان، خلال المظاهرات المقررة غد الجمعة.

وكشفت مصادر أن الخطة تشمل حماية جميع الكنائس ودور العبادة على مستوى الجمهورية من خلال الدفع بأعداد كبيرة من القوات والآليات.

وأوضحت المصادر أن إعداد الخطة جاء ردا على سلسلة الهجمات التي شنها أنصار مرسي على كنائس ومراكز للشركة ودوائر رسمية في مختلف أنحاء البلاد، احتجاجا على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالعاصمة.

إحالة 84 شخصا بينهم أعضاء في جماعة الإخوان للنيابة العسكرية بتهمة القتل وحرق الكنائس

ذكرت وكالة "أ.ش.أ" أن السلطات المصرية أحالت 84 شخصا من مدينة السويس بينهم أعضاء بجماعة الاخوان وأنصار لها للنيابة العسكرية اليوم الخميس بتهم منها القتل وحرق كنائس. وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من اعلان الحكومة حالة الطوارئ وحظر التجول ليلا بعد اندلاع أعمال عنف.

المصدر: وكالات