ناشط يؤكد انطلاق ثورة جديدة في مصر.. ومحلل يعتبر الاخوان غير سلميين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624137/

اعتبر الناشط السياسي حسام عبد العزيز الأحداث في مصر انطلاقة لثورة جديدة. بينما قال المحلل السياسي أحمد فتحي ان الاخوان المسلمين لم يكونوا يوما دعاة سلام.

قال الناشط السياسي ، الكاتب الصحفي حسام عبد العزيز في حديث لـ"روسيا اليوم" من الرياض ان "الأمور اليوم (في مصر) حسمت لصالح مؤيدي الرئيس مرسي وليس العكس كما قد يتصور البعض، فالاعتداءات على الاعتصامات السلمية في رابعة العدوية ووقوع آلاف القتلى والجرحى ادى الى تفجر الاحتجاجات في كافة انحاء مصر"، مؤكدا: "لقد بدأنا اليوم ثورة جديدة ضد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي والرئيس المؤقت عدلي منصور".

من جانبه، وفي نفس الحديث لقناتنا من نيويورك، اشار المحلل السياسي أحمد فتحي الى ان "الوساطات والمبادرات والحلول المشرفة للاخوان المسلمين لم تنقطع لانهاء اعتصامهم ولكنها قوبلت مع ذلك بموقف متشدد متصلب رافض".

وقال انه "لم يكن لدى الاخوان المسلمين رسالة سوى "اننا نريد عودة محمد مرسي، ونحن هنا حتى نموت".

واضاف انه من غير المقبول ان يكون هناك "تجمع به اكثر من 300 الف الى نصف مليون شخص في محيط رابعة العدوية، كان يشاع انهم مسلحون ومتمترسون خلف سواتر بنوها بتدمير املاك عامة"، معتبرا ان "سقوط ضحايا 200 شخص يعتبر عملية نظيفة مئة بالمئة كنسبة وتناسب مع عدد المعتصمين".

وردا على هذا الكلام، قال عبد العزيز: "نحن نتحدث عن اعتصام سلمي ايا كانت مطالبه، ومطالبه مشروعة بعودة الرئيس محمد مرسي المنتخب شرعيا، ومن يمكن ان يتحدث في العالم عن فض اعتصام سلمي بهذه الوحشية؟ فهناك 2600 قتيل وليس 200 في هذه الاحداث".

بينما تسائل فتحي مستغربا: "هل الاعتصام يكون الى ما لا نهاية، وتعطيل مصالح الشعب لا يوجد له ثمن، ومضايقة سكان المنطقة لا توجد لها ثمن؟".

واكد ان "الاخوان المسلمين لم يكونوا في يوم من الأيام دعاة سلام".

للمزيد يمكنكم مشاهدة الفيديو المرفق