دراسة أمريكية امتدت من عام 1928 تشير إلى أن الأذكياء أقل اعتقادا بالأديان

العلوم والتكنولوجيا

دراسة أمريكية امتدت من عام 1928 تشير إلى أن الأذكياء أقل اعتقادا بالأديان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624103/

نشر مختصون أمريكيون نتائج أبحاث قاموا بها حول العلاقة بين المعتقد الديني والذكاء، فانتهوا إلى أن الأذكياء يؤمنون بالدين أقل من غيرهم. يُذكر أن هذه الدراسة بدأت في عام 1928.

نشر مختصون أمريكيون نتائج عشرات الأبحاث التي قاموا بها حول العلاقة بين المعتقد الديني والذكاء، فانتهوا إلى أن الأذكياء يتبنون المعتقدات الدينية أقل من غيرهم.

فقد توصل العلماء من جامعة "روتشستر" في مدينة نيويورك لاستنتاج، بحسب وصفهم، بناء على تحليل عشرات الدراسات، هو أن الأذكياء غالبا ما يرفضون التعاطي مع هذه الأمور بتلقائية وتقبلها بإيمان أعمى، كما أنهم يلجأون إلى قدرتهم على التحليل أكثر من المؤمنين، علاوة على أن غير المؤمنين يرون أنهم معدين لتنظيم أمورهم بشكل أفضل مما يجعلهم يواجهون مشاكل أقل في حياتهم العملية، مما يعني انعدام الحاجة لديهم إلى اللجوء لله من خلال الدين طلبا لحل هذه المشاكل.

وقد استمرت هذه الدراسة لفترة امتدت من عام 1928 حتى 2012 وشملت 63 بحثا، نقلا عن موقع "نيوز رو" الروسي.

من جانب آخر تجدر الإشارة إلى أن الكثير من مشاهير العلماء الذين تركوا بصمات راسخة في تاريخ البحث العلمي وأثروا البشرية باختراعات ونظريات تحولت لمسلّمات هم من المؤمنين الذين لم يشككوا يوما بإيمانهم الديني.

من هؤلاء عالم الفلك يوهانس كيبلر الذي عبر عن إيمانه بالقول أنه مسيحي لا يشك بأن الله خلق الكون من العدم، وروبرت بويل مؤسس علم الكيمياء الحديث الذي أنكر وجود تعارض بين الدين ونظرية تكوين الكون، بالإضافة إلى العديد من العلماء والمخترعين مثل مايكل فارداي ولويس باستير.

كما يُذكر من العلماء المؤمنين علماء روس مثل دميتري منديلييف الذي صنف العناصر الكيميائية في جدول يحمل اسمه، وكذلك ميخائيل لومونوسف، أحد أبرز العلماء الروس في أكثر من مجال، مؤسس جامعة موسكو الحكومية التي تحمل اسمه.

أفلام وثائقية