كويكبات سيصبح التحكم فيها سهلا

الفضاء

كويكبات سيصبح التحكم فيها سهلا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624090/

قام علماء فلك من اسكتلندا بتحليل قوائم الأجسام الفضائية القريبة من الأرض، ووجدوا فيها 12 كويكبا تعتبر مداراتها أكثر ملاءمة "لالتقاطها" والتحكم فيها.

قام علماء فلك من اسكتلندا بتحليل قوائم الأجسام الفضائية القريبة من الأرض، ووجدوا فيها 12 كويكبا تعتبر مداراتها أكثر ملاءمة "لالتقاطها" والتحكم فيها. يمكن الاطلاع على هذه الدراسة في أرشيف جامعة كورنيل.

يشمل مفهوم الأجسام الفضائية الملائمة، أو التي يمكن التحكم فيها، تلك الأجسام التي يمكن "تحريكها" إلى مواقع أقرب من الأرض دون إسراف زائد في استهلاك الطاقة. ويقترح العلماء نقل تلك الكويكبات إلى أحد المدارات القريبة من نقطتي لاغرانج L1 وL2 حيث يمكن أن تبقى الأجسام مستقرة بالنسبة للأرض والشمس، وتبعد هذه المدارات عن كوكبنا مسافة مليون كيلومتر تقريبا.

أصبح مشروع وكالة الفضاء الأمريكية الخاص بنقل الأجسام الفضائية إلى مشارف الأرض (Asteroid Retrieval Mission – مهمة إحضار الكويكبات) معروفا في أبريل/نيسان عام 2013، ويفترض هذا المشروع إطلاق مركبة آلية يتناسب حجمها مع حجم كويكب صغير، ويفترض أن تلتقط المركبة الكويكب المخصص لها بواسطة كوب تنفرج جدرانه من طرفه العلوي.

وقد تجدد وازداد اهتمام الباحثين بالتحكم في الكويكبات بعد أن شارك جيمس كاميرون لاري بيدج في تأسيس شركة Planetary Resources (موارد الكواكب) التي دخل في فريقها كثير من موظفي الوكالة الفضائية الأمريكية السابقين، وأخذت الشركة على عاتقها مهمة استراتيجية تتلخص في وضع تكنولوجيا تمكن من استخراج الثروات الطبيعية من الكويكبات. وفي يناير/كانون الثاني عام 2013  أسس ريك توملينسون الذي شارك في تنظيم الرحلة الفضائية السياحية الأولى وفي تأسيس صندوق X-Prize (الجائزة الإضافية) شركة Deep Space Industries (صناعات الفضاء البعيد) التي ستنافس نظيرتها المذكورة أعلاه.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic