كلوفيس مقصود: واشنطن تتخوف من مشروع بديل في مصر وترغب بنظام يلبي مطالب الشعب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62395/

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 29 يناير/كانون الثاني لقاءاً مع السفير السابق لجامعة الدول العربية في هيئة الأمم المتحدة كلوفيس مقصود، تطرق من خلاله الى التطورات الأخيرة التي تشهدها مصر. وقال كلوفيس مقصود ان الولايات المتحدة الأمريكية تريد ان يكون في مصر "نظاماً أكثر انفتاحاً وتلبية لمطالب الشعب"، مشيراً الى تخوف واشنطن من تحول المعارضة الى "مشروع بديل".

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 29 يناير/كانون الثاني لقاءاً مع السفير السابق لجامعة الدول العربية في هيئة الأمم المتحدة كلوفيس مقصود، تطرق من خلاله الى التطورات الأخيرة التي تشهدها مصر.
وقال كلوفيس مقصود ان الولايات المتحدة الأمريكية تريد ان يكون في مصر "نظاماً أكثر انفتاحاً وتلبية لمطالب الشعب"، مشيراً الى تخوف واشنطن من تحول المعارضة الى "مشروع بديل".
واعتبر ان بعض هذه المشاريع البديلة ذو نفس "تحرري" يرمي الى استعادة مصر لدورها الإقليمي، الذي رأى مقصود انه قد تعطل نتيجة لمعاهدة السلام المبرمة بين مصر وإسرائيل، وان الأمريكيين معنيين بالإبقاء على النظام الحالي شريطة اعتماد "سياسة انفتاحية"، تعنى بحل المشاكل الاجتماعية التي يواجهها المواطن البسيط  كالبطالة والتصدي للفقر، بالإضافة الى الاهتمام أكثر بالدفاع عن حقوق الإنسان.
ورأى الدبلوماسي العربي أوجه تشابه كبير بين الأحداث الأخيرة في كل من تونس ومصر، لافتاً الى ان ان الشعوب تتساهل مع التيارات الإسلامية المعارضة للحكومات وتتجاوب مع مواقفها، وذلك بسبب تماهي عدد من مطالب تلك الحركات مع مطالب الجماهير.
لكنه من جانب آخر أشار الى ان هذه الجماهير بحاجة الى مقومات المعارضة الأخرى، ذات التوجهات القومية العربية واليسارية – الاشتراكية وغيرها، لأن كل هذه المقومات تشكل عناصر المعارضة مكتملة، التي يجب ان تكون المرجعية دون تفضيل جانب على آخر، و"تشكل بديلاً للنظام" يعيد الى مصر دورها القيادي في التصدي لما وصفه بالتمادي الإسرائيلي.
وحول ما أشارت اليه بعض المصادر من ضغوط تمارسها إسرائيل على الإدارة الأمريكية لبذل جهودها من أجل الحفاظ على النظام الحاكم في مصر، قال مقصود انه لا يوجد في وجهة النظر هذه أية مبالغة، اذ ان مصلحة إسرائيل "أمنياً" تقتضي استمرارية النظام الحاكم حالياً في مصر،  مشيراً الى انه من شأن تغييرات ما في مصر قد تفرز نظاماً ملتزماً بالثوابت العربية ورادعاً لإسرائيل، ان تضع حداً "لانفلات إسرائيل" وتحول دون "استباحة الحقوق الفلسطينية" كما هو الحال في الوضع الراهن.
وأضاف كلوفيس مقصود ان المعارضة تحظى بقبول على الصعيد الشعبي في حين ان القبول الدولي لها "ملتبس"، بينما يرى النظام بحسب مقصود، فيها "عملية هامشية مؤقتة"، وانه من الممكن "امتصاص" غضب الشعب من خلال إيجاد وجوه جديدة في الصفوف الأولى من المشهد السياسي الرسمي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية