أوباما: على الحكومة المصرية واجب الاستجابة لشعبها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62368/

ناشد الرئيس الأمريكي باراك أوباما قوات الأمن المصرية بالاحجام عن استعمال العنف ضد المتظاهرين " فهذا حق لهم" مؤكدا انه لابد للحكومة ان تتحاور مع شعبها. ودعا اوباما في كلمة مقتضبة خصصها للحديث عن التطورات في مصر الى حوار صريح بين الحكومة المصرية وشعبها الذي يتوق الى حكومة عادلة وشريفة.

ناشد الرئيس الأمريكي باراك أوباما قوات الأمن المصرية بالاحجام عن استعمال العنف ضد المتظاهرين " فهذا حق لهم" مؤكدا انه لابد للحكومة ان تتحاور مع شعبها.

وقال اوباما في كلمة مقتضبة خصصها للحديث عن التطورات في مصر:"نناشد السلطات المصرية أن تبتعد عن استخدام العنف ضد المتظاهرين".

ودعا اوباما في كلمته الى حوار صريح بين الحكومة المصرية وشعبها الذي يتوق الى حكومة عادلة وشريفة. واعتبر الرئيس الأمريكي ان المطلوب الآن هو اتخاذ خطوات ملموسة لتحقيق تطلعات الشعب المصري.

وقال اوباما انه تكلم مع الرئيس مبارك عقب خطابه للشعب المصري وحثه على اتخاذ خطوات ملموسة للاصلاح السياسي.

وكان روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض قال في وقت سابق أن العلاقات الأمريكية المصرية دخلت منعطفا خطرا، مؤكدا أن حل الأزمة الحالية لا بد أن يكون بواسطة الشعب المصري.

وأضاف غيبس أن مطالب الشعب المصري السياسية لا يمكن اختصارها بفئة واحدة.
ونفي المسؤول الأمريكي أن يكون الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد بحث مع نظيره المصري حسني مبارك الأوضاع الحالية في مصر يوم الجمعة، مضيفا أن أوباما تلقى تقريرا بشأن تطور الأحداث في مصر.
وفي الوقت ذاته قال غيبس "لا نعتقد أن الوقت قد فات لإجراء إصلاحات حقيقية في مصر"، مشيرا إلى أن على الحكومة المصرية مراجعة سياساتها بشأن المظالم بحث الشعب المصري.
وأكد غيبس أن البيت الأبيض سيراجع موقفه من تقديم المساعدات لمصر بناء على تطور الأحداث الحالية.

لندن: للشعب المصري مطالب وشكاوى ويريد ان تلبى

من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن"للشعب المصري مطالب وشكاوى ويريد أن تلبى "، معتبرا ان "من مصلحتنا جميعا أن تكون في تلك البلاد سلطة أقوى للقانون وديمقراطية أقوى، ونحن في الغرب نرى أن ما يهم هو إجراء انتخابات، والديمقراطية هي أن تكون هناك سلطة للقانون وأن تكون هناك حقوق ومجتمع مدني وأن تكون هناك حريات، وأظن أن علينا أن نتخذ موقفا ناضجا تجاه تلك البلدان".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية