ليبيا تحجب موقع قناة "روسيا اليوم"

أخبار روسيا

ليبيا تحجب موقع قناة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623464/

منعت ليبيا موقع قناة "روسيا اليوم" ما أدى إلى انخفاض نسبة متصفحي الموقع في ليبيا   بنسبة 98 بالمئة أي الى الصفر تقريبا.

منعت ليبيا موقع قناة "روسيا اليوم" ما أدى إلى انخفاض نسبة متصفحي الموقع في ليبيا   بنسبة 98 بالمئة أي الى الصفر تقريبا.

وقالت مرغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير القناة "نحن الآن ندرس الاوضاع ونحقق في أسباب المنع. وبعثنا برسائل الى جميع الجهات الرسمية في الحكومة الليبية طلبنا فيها توضيح اسباب منع الموقع في ليبيا. نحن نعمل كل ما في وسعنا لالغاء قرار المنع لكي يحصل المواطن الليبي على مصدر بديل للأخبار عما يجري في  بلده والمنطقة بصورة عامة، الذي يتمثل بقناة "روسيا اليوم" وموقعها.

وكان موقع قناة "روسيا اليوم" في 22 ديسمبر/كانون الاول 2012 ضمن TOP- 3 أفضل مصادر الأخبار في العالم العربي، وحصل على جائزة Forbes Media Online Award. وحسب معطيات Forbes أظهر موقع "روسيا اليوم" اعلى نسبة لمشاهدين جدد (51.37 %) حيث بلغ عدد متابعي  Arabic.rt.com أكثر من 50 مليون شخص. وتضع ترتيب الشعبية ادارة Forbes Middle East اعتمادا على معطيات Google Analytics.

ويذكر أن "روسيا اليوم" هي أول قناة روسية ناطقة باللغة العربية وإحدى قنوات شبكة RT. بدأت البث في مايو/ أيار 2007. وفي 26 ديسمبر/ كانون الأول 2012 بدأت "روسيا اليوم" البث بالنظام العالي الجودة FullHD. ويصل بث القناة حاليا إلى أكثر من 350 مليون مشاهد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا. وبحسب معطيات دراسة أعدتها مؤسسة Nielsen في عام 2010، فإن عدد المشاهدين في سبع دول عربية فقط يتجاوز الخمسة ملايين شخص شهريا - أي أكثر من مجموع مشاهدي قنوات "دويتشه فيلله" الألمانية و"فرانس 24" الفرنسية و"سي سي تي في" الصينية الناطقة بالعربية.