واشنطن: أي حل للأزمة في مصر سيتطلب تنازلات من الطرفين.. وعواقب غياب الحوار ستكون وخيمة

أخبار العالم العربي

واشنطن: أي حل للأزمة في مصر سيتطلب تنازلات من الطرفين.. وعواقب غياب الحوار ستكون وخيمةالمتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين بساكي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623386/

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي للصحفيين يوم الأربعاء 7 أغسطس/آب أن أي حل للأزمة المصرية سيتطلب تنازلات من الطرفين وايجاد حل وسط، مؤكدة أن القرار النهائي سيتخذه المصريون بأنفسهم، وأعربت عن الأمل في أن يتحقق ذلك قريبا.

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي للصحفيين يوم الأربعاء 7 أغسطس/آب أن أي حل للأزمة المصرية سيتطلب تنازلات من الطرفين وايجاد حل وسط، مؤكدة أن القرار النهائي سيتخذه المصريون بأنفسهم، وأعربت عن الأمل في أن يتحقق ذلك قريبا.

وقالت بساكي إن تصريحات الرئاسة المصرية بشأن فض اعتصامات انصار "الاخوان المسلمين" والرئيس المعزول محمد مرسي تثير قلقا لدى واشنطن. وأشارت إلى أنه "ليس الوقت المناسب لالقاء اللوم (على الطرف الآخر)، بل لإطلاق الحوار الذي من شأنه أن يعيد الهدوء لفترة طويلة".

وأضافت المتحدثة أن الولايات المتحدة ترى أن غياب الحوار والحل الوسط سينطوي على عواقب وخيمة بالنسبة إلى مستقبل مصر، ولذلك فإن الولايات المتحدة تشجع الاطراف المصرية على الحوار وتطرح أفكارا بناءة.

واشارت المتحدثة إلى أن نائب وزير الخارجية الامريكي وليام بيرنز قد عاد إلى واشنطن بعد زيارته لمصر، حيث طرح على الاطراف المصرية أفكارا بناءة بشأن تفادي العنف وكيفية المساعدة على تفعيل عملية الانتقال إلى حكومة مدنية منتخبة ديمقراطيا، مضيفة أن هذه الافكار تشكل اساسا جيدا لتهيئة الاجواء لتحقيق التقدم.

المصدر: "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية