مدفيديف: القرار بالتدخل في الحرب بأوسيتيا الجنوبية كان صائبا

أخبار روسيا

مدفيديف: القرار بالتدخل في الحرب بأوسيتيا الجنوبية كان صائبا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623271/

أكد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف مجددا على أن قراره عندما كان رئيسا لروسيا الاتحادية بشأن التدخل في الحرب بأوسيتيا الجنوبية وشن عملية إرغام جورجيا على السلام، كان صائبا.

أكد رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف مجددا على أن قراره عندما كان رئيسا لروسيا الاتحادية بشأن التدخل في الحرب بأوسيتيا الجنوبية وشن عملية إرغام جورجيا على السلام، كان صائبا.

وقال مدفيديف في مقابلة مع قناة "روستافي-2" الجورجية عشية الذكرى الخامسة للحرب القصيرة التي جاءت نتيجة العدوان الجورجي على جمهورية أوسيتيا الجنوبية التي أعلنت انفصالها عن تبليسي: "أعتقد أن كل ما اتخذناه: أنا بصفتي رئيس روسيا وقواتنا المسلحة، كان مبررا في نهاية المطاف، على الصعيدين السياسي والدبلوماسي، وسمح بتهدئة الوضع".

وأوضح أن قرار روسيا الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، لم يكن سهلا، وأكد أن موسكو اُضطرت إلى اتخاذه.

ودعا جورجيا الى "إبداء شجاعة" والجلوس الى طاولة المفاوضات مع أوسيتيا الجنوبية وذلك من أجل تسوية القضايا التي تراكمت بعد الحرب، بما فيها موضوعا اللاجئين وعدم استخدام القوة. وتابع أنه من المستحيل المراهنة دائما على الدول الكبرى مثل الولايات المتحدة وروسيا لتسوية هذا النزاع، مشددا على أن بدء مفاوضات مباشرة ستسمح ببحث جميع المسائل مثل ترسيم الحدود والقضايا الإنسانية الحقيقية واللاجئين.

وأعرب مدفيديف عن استعداد موسكو لتطبيع العلاقات مع تبيليسي التي سبق أن قطعت العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين بعد الحرب والاعتراف الروسي بالجمهوريتين الانفصاليتين.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة بحث موضوع إلغاء العمل بتأشيرات الدخول مع جورجيا، بالتزامن مع جملة من القضايا الأخرى المتراكمة بين البلدين.

وكانت أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا قد أعلنتا انفصالهما عن جورجيا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، الأمر الذي أدى الى حرب دموية، تم إيقافها بوساطة روسيا التي لعبت دور ضامن لاتفاقيتي الهدنة بين الأطراف. إلا أن الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي قرر استعادة أوسيتيا الجنوبية بالقوة وشن هجوما عليها في أغسطس/آب عام 2008.

المصدر: "نوفوستي"

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة