المحكمة الباكستانية تمدد حبس الدبلوماسي الامريكي المتهم بقتل شخصين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62326/

قررت محكمة مدينة لاهور الباكستانية يوم 28 ينايركانون الثاني تمديد حبس الامريكي ريموند دايفس الموظف في قنصلية الولايات المتحدة في لاهور مدة 6 ايام لاتهامه بجريمة قتل باكستانيين اثنين ، وفقا لقناة "جيو- تي في" .

قررت محكمة مدينة لاهور الباكستانية يوم 28 ينايركانون الثاني تمديد حبس الامريكي ريموند دايفس الموظف في قنصلية الولايات المتحدة في لاهور مدة 6 ايام لاتهامه بجريمة قتل باكستانيين اثنين ، وفقا لقناة "جيو- تي في" .
وقد تم القبض على  دايفس من قبل الشرطة الباكستانية يوم الخميس، بعد ان قام باطلاق النار من مسدسه في شارع مزدحم في لاهور، مصيبا اثنين من سائقي الدراجات. كما اوضح موظف القنصلية الامريكية بنفسه، بانه قام في البدء باطلاق النار للدفاع عن نفسه ، لان هؤلاء الشباب قاموا بتوجيه مسدس نحوه . ويزعم الامريكي بانهم ارادوا سرقته او خطفه. و حسب كلام دايفيس فانه قام قبل وقت قصير من الحادث بسحب نقود من الصراف الآلي ومن الممكن ان يكون هذان الشخصان قد قاما بتتبعه.
وقد حصل اطلاق النار في حي مزدحم في المدينة، فيما حاول دايفس الهرب من مكان الحادث، لكن سكان الحي قاموا بتطويق الشارع و تسليم الامريكي الى الشرطة المحلية.
وبررت المحكمة قرارها بتمديد حبس دايفس ستة ايام اخرى لضرورة دراسة تفاصيل الحادث بتمعن.
الى ذلك ابلغ رنا سنا الله وزير العدل في مقاطعة البنجاب ولاهورهي عاصمة البنجاب الصحفيين انه " سيتم التحقيق في قضية دايفس وفقا للقوانين الباكستانية" .
و قد قتل بشكل غير مباشر نتيجة لاطلاق النار سائق دراحة اخر، قامت سيارة يفترض انها  قد انطلقت بسرعة من القنصلية الامريكية لاجل مساعدة دايفس، بدهسه. وقد بدأت التحقيقات بخصوص ذلك ايضا كما صرح بذلك سنا الله.
وفي وقت سابق صرح رئيس شرطة لاهور اسلام  تارين للصحافة  بانه قد يحاكم دايفس بتهمتي الحيازة على السلاح بدون تصريح والقتل.
 وقال تارين ان "الوضع الدبلوماسي يعطي نوعا من الحصانة ، لكني لست متأكد بانه سيكفي للحماية من تهمة القتل"، مؤكدا بان الشرطة على اتصال مع وزارة الخارجية لاجل التحقيق في هذه القضية.
و في نفس الوقت قالت شبكات الاعلام الباكستانية، نقلا عن مصدر في الشرطة لم يذكر اسمه بان دايفس الذي قدم نفسه للشرطة على انه مستشار فني في القنصلية من الممكن ان يكون عنصرا في وكالة الاستخبارات الامريكية. و ابلغ المصدر نفسه انه من الممكن ان تكون لديه علاقة مع شركة الحماية الامنية الخاصة "بلاك ووتر" التي حصلت على الشهرة لتسببها بقتل عدد من الابرياء في العراق. ولم يتم الحصول على اي تأكيد رسمي بهذا الخصوص.
يذكر ان باكستان تعتبر احد حلفاء الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة، حيث ان حكومتها تساند الولايات المتحدة في عملياتها العسكرية في افغانستان المجاورة. في ذات الوقت فان العمليات الامريكية في افغانستان لا تحظى بشعبية بين المواطنين الباكستانين البسطاء وتنتشر في باكستان حالة العداء ضد امريكا . لذلك فان قضية دايفس احدثت صدى في الاوساط الباكستانية، وقد شهدت لاهور مظاهرات في الشوارع يوم الخميس.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك