مدير معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية: العسكر والإخوان المسلمون يمكن أن يتفقوا على حل وسط

أخبار العالم العربي

مدير معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية: العسكر والإخوان المسلمون يمكن أن يتفقوا على حل وسط
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623217/

أعلن مدير معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية فيتالي نائومكين أنه من الممكن أن يتوصل العسكر والإخوان المسلمون في مصر إلى حل وسط. لكن من غير الواضح إلى حد الآن ما هو شكل ذلك الحل.

أعلن مدير معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية فيتالي نائومكين أنه من الممكن أن يتوصل العسكر والإخوان المسلمون في مصر إلى حل وسط.  لكن من غير الواضح إلى حد الآن ما هو شكل ذلك الحل.

وقال نائومكين في تصريح أدلى به يوم 6 أغسطس/آب لوكالة "ايتار – تاس" الروسية للأنباء:" يعتبر سيناريو المصالحة الأكثر احتمالا، لأن البلاد كبيرة وأولئك الذين تولوا زمام الحكم يدركون ضرورة التوصل إلى حل وسط. وهناك  صقور بين العسكر  يودون العودة إلى الماضي، لكنهم يفهمون استحالة تحقيق ذلك،  لأنهم بحاجة ماسة إلى الأموال الغربية والعربية لحل المشاكل  الاجتماعية والاقتصادية، علما بأن الاقتصاد المصري لا يزال في حالة تدهور".

وأضاف قائلا:" أظن أنهم سيقدمون على التصالح مع "الإخوان المسلمين". أو مع بعضهم من الذين يعبرون عن استعدادهم لذلك. لكن من غير الواضح إلى حد الآن ما هو شكل هذا التصالح".

ويرى نائومكين أن رفض السعودية الوقوف إلى جانب الإخوان المسلمين وجهود الوساطة التي يبذلها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة  تعتبر عاملا هاما يساعد في  تطور الأحداث بطريقة سلمية. ومضى  قائلا:" من غير المستبعد سيناريو الانشقاق في صفوق الإخوان، حيث يبقى بعضهم  معارضا للنظام، فيما ويوافق البعض الآخر على التعاون معه".

ويعتقد الخبير أن عملية المصالحة ستسفر عن إجراء الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة سيحتفظ فيها العسكر بنفوذهم. أما الإخوان المسلمون فسيشكلون معارضة شرعية.

ولم يستبعد نائومكين سيناريو الحرب الأهلية، لكنه وصف هذا السيناريو بأنه الأقل احتمالا. وأوضح أن الجناح الراديكالي للإخوان المسلمين فقط يدعو إلى تصعيد المواجهة. وختم الخبير بالقول:"  في هذه الحالة  ستدخل مصر مرحلة الفوضى التي ترافقها سلسلة من الانقلابات المستمرة والتي ستؤدي إلى انهيار البلاد والاقتصاد".

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

 

الأزمة اليمنية