روحاني: إيران لن تتخلى عن حقوقها النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623196/

قال الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني إن إيران لن تتراجع عن حقوقها النووية، مشيرا إلى أن طهران مستعدة للحوار الجاد في هذا الشأن.

قال الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني إن الحكومة الجديدة ستسعى إلى تحقيق الاستقرار وإيجاد حلول لبؤر التوتر مع دول العالم والجوار. وأكد روحاني أن بلاده لن تتراجع عن حقوقها النووية، مشيرا إلى استعداد طهران للحوار الجاد.

وتابع روحاني أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة أظهرت إرادة الإيرانيين وتطلعهم إلى التعاطي مع العالم وتمسكهم بمصالحهم، واصفا إياها بالملحمة.

وأضاف في أول مؤتمر صحفي له منذ انتخابه وتوليه مهام منصب رئيس الجمهورية رسميا، أن حكومته مستعدة للإجابة على الأسئلة والرد بشفافية على أدائها وعملها.

وأشار روحاني إلى أن الكفاءات والخبرات هي  المقياس في اختيار الوزراء المرشحين للحكومة المقبلة.

وبخصوص علاقة إيران مع دول الجوار قال روحاني إنه "بدأ التعامل البناء بين إيران ودول المنطقة والعالم". وشدد على أن حكومته التي وصفها بالمعتدلة ستعتمد على "الالتزام بالأخلاق والقانون في سياستها، وان علاقاتنا مع المجتمع الدولي سوف تستند على الحكمة والمنطق".

وقال روحاني إن الارتقاء بالعلاقات مع دول الجوار وبلدان المنطقة من ضمن أولويات الحكومة المقبلة.

وقال روحاني إن هناك جماعات ضغط في أمريكا تقرع طبول الحرب وتفرض إرادتها على القادة الأمريكيين، لافتا إلى أن الكونغرس يقدم مصلحة بعض الجماعات على المصالح الوطنية. وأكد روحاني أن ايران سترد بالشكل المناسب على الخطوات العملية والشفافة للإدارة الأميركية. 

وعن البرنامج النووي قال روحاني إن البرنامج النووي السلمي حق مشروع لإيران و"لن نتراجع عنه مع مراعاة كل القوانين الدولية". وأضاف روحاني أن ايران على استعداد للحوار الجاد حول برنامجها النووي دون إضاعة الوقت بأمور أخرى، وشعارنا سوف يكون الحوار وليس التهديد والحل الوحيد للملف النووي بحاجة إلى إرادة سياسية. وبيّن روحاني أن ايران لديها إرادة سياسية جادة لحل مسألة الملف النووي وتبديد الشكوك، مؤكدا أن الحل يكمن في الحوار بعيدا عن التهديد.

وحول تطلع ايران لبناء مفاعلات نووية جديدة قال روحاني "لدينا خطة لشراء مفاعلات من بلدان أخرى وقد أبدت روسيا استعداها للتعاون". وأشار إلى أن "ايران وبعد تدشين محطة بوشهر النووية تحتاج إلى محطات نووية جديدة ومفاعلات جديدة"، معربا عن أمله في أن يتم بناء المفاعلات النووية بجهود الخبرة الوطنية في ايران. وعن الأزمة السورية قال روحاني إن حل الأزمة السورية بيد الشعب، وهو الذي يقرر مصيره، مؤكدا ضرورة أن يكون حل الأزمة السورية دون تدخل خارجي ودعم للمسلحين. وأدان روحاني الحرب الداخلية وتواجد الإرهابيين في سورية والتدخل الأجنبي في شؤونها، موضحا أن على جميع الأطراف أن تساعد الشعب السوري للتوصل إلى حل، مشددا على أن الحل لن يكون إلا بالحوار الوطني دون تدخل خارجي. 

الكاتب والمحلل السياسي حسن هاني زاده

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال الكاتب والمحلل السياسي حسن هاني زاده إن إيران ترفض لغة التهديد من قبل الولايات المتحدة والدول الغربية لكنها مستعدة للتفاوض لحل المسألة النووية.

تعليق المحلل السياسي حسین روي وران