مقتل قس في مدينة بسكوف شمال غرب روسيا

أخبار روسيا

مقتل قس في مدينة بسكوف شمال غرب روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623165/

قتل القس بافيل أديلغيم (75 عاما) وهو شخصية معروفة في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في هجوم بسكين في منزله مساء الاثنين 5 أغسطس/آب.

قتل القس بافيل أديلغيم (75 عاما) وهو شخصية معروفة في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في هجوم بسكين في منزله مساء الاثنين 5 أغسطس/آب.

وأثار اغتيال القس موجة استياء في مدينة بسكوف، حيث كان يعمل منذ سنوات طويلة، وفي الكنيسة الروسية بأكملها.

وفي بيان مقتضب، كشفت الشرطة أن شابا في الـ27 من عمره، مشتبه بقتل القس. ويعتقد المحققون أن الشاب طعن القس بافيل بسكين، ومن ثم حاول الانتحار بالسلاح نفسه، وتم نقله الى المستشفى، حيث يحاول الأطباء إنقاذ حياته. ولم تكشف الشرطة عن أي أسباب محتملة وراء ارتكاب الجريمة.

من جانب آخر، قال أصدقاء القس، أن المشتبه به يعاني من مرض نفسي، وكان ضيفا لدى الأب بافيل منذ 3 أيام.

تجدر الإشارة الى أن الأب بافيل يعتبر من القساوسة الذين تعرضوا للاضطهاد إبان حكم الاتحاد السوفيتي. وولد بافيل أديلغيم في عام 1938 لعائلة ألمانية الأصل، وبعد سنوات قليلة أعدمت السلطات جده وأباه وتم سجن أمه، وعاش الطفل في دار للأيتام ومن ثم في قرية بكازاخستان.

وبعد عام من التحاقه بأكاديمية كييف الأرثوذكسية، تم عزله بسبب معارضته للسلطة السوفيتية. وفي عام 1970 سجن القس بتهمة "الافتراء على النظام السوفيتي". وقضى عامين في معتقلات حيث فقد رجله اليمنى. ومنذ عام 1976 عمل الأب بافيل في بسكوف وخدم راعيا لكنيسة حاملات الطيب في المدينة.

المصدر: وكالات