البدء بنقل مقتنيات توت عنخ آمون إلى المتحف المصري الكبير لعرضها للمرة الأولى

الثقافة والفن

البدء بنقل مقتنيات توت عنخ آمون إلى المتحف المصري الكبير لعرضها للمرة الأولى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623099/

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر أنها شرعت ابتداء من يوم الاثنين 5 أغسطس/آب في نقل مقتنيات توت عنخ آمون إلى المتحف المصري الكبير المشرف على منطقة الأهرام، وذلك لعرض مقتنيات المصري القديم الملقب بالفرعون الذهبي.

أعلنت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر أنها شرعت ابتداء من يوم الاثنين 5 أغسطس/آب في نقل مقتنيات توت عنخ آمون إلى المتحف المصري الكبير المشرف على منطقة الأهرام، وذلك لعرض مقتنيات المصري القديم الملقب بالفرعون الذهبي، على أن يتم افتتاح المعرض في 2015.

هذا ويبلغ عدد المستلزمات التي تعود لتوت عنخ آمون قرابة 5 آلاف قطعة، كما سيتسنى لزوار المعرض المرتقب إلقاء نظرة على نموذج لمقبرته التي اكتشفت في عام 1922 في وادي الملوك بالبر الغربي في الأقصر الواقعة على بعد 690 كلم إلى جنوب القاهرة.

من جانبه أصدر المشرف العام على المتحف المصري الكبير الحسين عبد البصير بيانا أفاد من خلاله بوصول عدد كبير من مقتنيات الفرعون الذهبي إلى مركز الترميم في المتحف، وذلك من المتحف المصري المطل على ميدان التحرير في وسط القاهرة، من بينها 8 عصي خشبية مزخرفة ومرصعة برقائق ذهبية.

يُذكر أن توت عنخ آمون ينتمي إلى السلالة الفرعونية الـ 18 (1320-567 قبل الميلاد)، ويُعتقد أنه توفي في عام 1352 قبل الميلاد وهو دون الـ18 من عمره، بعد أن تربع على عرش مصر لـ 9 سنوات. هذا ولا يزال الغموض يكتنف وفاة الفرعون الشاب، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

كما لفت الانتباه إلى أن توت عنخ آمون كان يستخدم هذه العصي في حياته اليومية، علاوة على المناسبات الدينية والاحتفالات.

هذا وكانت وزارة الدولة لشؤون الاثار قد أعلنت في ابريل/نيسان 2011 عن استعادة تمثال خشبي لتوت عنخ آمون وغيره من القطع الأثرية القيمة، كانت فُقدت مساء 28 يناير/كانون الثاني من العام ذاته الذي وافق مظاهرات أُطلق عليها اسم "جمعة الغضب"، وهي التي كانت فاتحة المظاهرات الشعبية الحاشدة المطالبة بإنهاء حكم حسني مبارك.