تدهور الوضع الأمني في العراق ينذر بكارثة حقيقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623052/

لا يمر يوم إلا ويتذكر فيه العراقيون أهلا وأحبابا فقدوهم في التفجيرات الدموية التي لا تزال تحصد الأرواح. وبات الوضع الأمني في العراق ينذر بكارثة حقيقية تهدد جميع أطياف الشعب العراقي.

لا يمر يوم إلا ويتذكر فيه العراقيون أهلا وأحبابا فقدوهم في التفجيرات الدموية التي لا تزال تحصد الأرواح، ومن بينهم أب عراقي فقد ثلاثة أبناء في ريعان الصبا تاركين الأسى يستوطن الصدور.

وتوفى علي الابن الأكبر قبل أسبوع من زفافه في انفجار سيارة ملغمة قرب منزله أما الآخران علاء وعباس فقد أسلما الروح في انفجار قنبلة قرب عربة خضار في حي الكرادة وسط بغداد.

وبات الوضع الأمني في العراق ينذر بكارثة حقيقية تهدد جميع أطياف الشعب العراقي خاصة وأن منفذي الهجمات يصلون إلى أهدافهم بسهولة من دون رادع أو حساب.

يذكر أن  شهر يوليو/ تموز الماضي، سجل مقتل أكثر من الف شخص، وسط فشل الأجهزة الأمنية في احتواء هذه الخروقات، كما يقول عراقيون.

التفاصيل في التقرير المصور