اختبار طرق جديدة في الجيش الروسي لإزالة آثار الحوادث النووية

اختبار طرق جديدة في الجيش الروسي لإزالة آثار الحوادث النووية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623047/

يقوم العسكريون الروس باختبار طرق جديدة لإزالة آثار الحوادث النووية. أعلن ذلك وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع عقده يوم 5 أغسطس/آب مع قيادة القوات المسلحة الروسية.

يقوم العسكريون الروس باختبار طرق جديدة لإزالة  آثار الحوادث النووية. أعلن ذلك وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع عقده يوم 5 أغسطس/آب مع قيادة القوات المسلحة الروسية. وقال شويغو:" بدأت اليوم تدريبات "الحادث – 2013" التكتيكية الخاصة باختبار طرق إزالة آثار الحوادث المتعلقة بالسلاح النووي. وبحسب قول الوزير فإن "امتلاك مثل هذا السلاح يفرض علينا شروطا والتزامات أمنية خاصة، الأمر الذي يتطلب بدوره التنسيق في الجهود المبذولة من قبل وحدات الجيش والتشكيلات  التابعة للشركات الحكومية الكبرى، وبينها  شركة "روس آتوم" الحكومية وشركة "السكك الحديدية الروسية" وغيرها من الشركات والهيئات. وأضاف وزير الدفاع قائلا:" يجب أن نكون جاهزين لرد الفعل على وقوع الحودث التي لها علاقة بالسلاح النووي".

يذكر أن التدريبات التكتيكية الخاصة بإزالة آثار الحوادث النووية تجري في 5 – 6 من أغسطس/آب الجاري في مقاطعة مورمانسك بشمال روسيا، وذلك تحت إشراف الجنرال ألكسندر بوستنيكوف نائب رئيس هيئة الأركان العامة الروسية. وتشارك في التدريبات فرق الطوارئ الخاصة التابعة لوزارة الدفاع والمنطقة العسكرية الغربية والوزارات المعنية. وتهدف التدريبات إلى التأكد من مدى جاهزية هيئات القيادة وتنظيم التعاون بين فرق الطوارئ التابعة لمختلف الوزارات والهيئات واختبار طرق جديدة لإزالة الحوادث التي لها علاقة بالمواد النووية.

وستشهد التدريبات محاكاة حوادث تقع في قطارات وناقلات تقل شحنات خاصة.

وتشارك في التدريبات وحدات من وزارة الدفاع، بينها: نحو ألفي جندي وضابط ومدني، وما يزيد عن 140 قطعة من الآليات الحربية من وحدات المشاة الميكانيكية ووحدات مكافحة الإرهاب ووحدات المهندسين ووحدات الوقاية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية والطائرات والسفن الحربية التابعة للمنطقة العسكرية الغربية.

والجدير بالذكر أن تدريبات مماثلة أجريت آخر مرة في عام 2004.

المصدر: وكالة "إيتار - تاس" الروسية للأنباء